الرئيسية / أصداء عربية / مصر:ملتقى القاهرة الدولى للخط العريى منصة فريدة لسمو الهوية الفنية والإنسانية عربيا وعالميا

مصر:ملتقى القاهرة الدولى للخط العريى منصة فريدة لسمو الهوية الفنية والإنسانية عربيا وعالميا

زهرة الشرق
أعرب " حلمي النمنم " وزير الثقافة في كلمته بملتقى
القاهرة الدولي لفنون الخط العربي عن سعادته بالحدث الفني ، وبمشاركة الكم المائز من الفنانين من مصر والدول العربية الشقيقة  والأوروبية.
وأضاف النمنم قائلا: "وجب التمسك  بهويتنا الثقافية ، وأكد أن الحرف العربي هو أساس اللغة والحضارة والثقافة".


ومن جانبه قدم الدكتور "أحمد عواض "رئيس صندوق التنمية الثقافية الشكر لكل قطاعات وزارة الثقافة  ،مشيرا إلى تميز الأوراق البحثية للندوات العلمية، وكذلك التعاون في طبع كتاب " انتشار الخط العربي في العالم الشرقي والغربي" للفنان والباحث عبد الفتاح عبادة، وهو نتاج تعاون بين قطاع صندوق التنمية الثقافية ودار الكتب والوثائق القومية.


وفي كلمته قال "محمد بغدادي "عميد  الملتقى :"أنه يأمل أن تكون هذه الدورة قد تجاوزت مرحلة التأسيس وبدأنا في مرحلة جني الثمار، لإعلاء القيمة الفنية للتظاهرة ، وتأكيدا على أن الارتقاء بفن الخط العربي هو من صميم رهاناتنا ، وأضاف أننا  نتشرف في هذه الدورة باستضافة كوكبة من كبار وأساتذة ورموز الفنانين التشكيليين المعنيين بالاحتفاء بتجليات الحرف العربي في أعمالهم الفنية، تأكيدا على قوة التشكيل، لتتسع دوائر الإقبال والإهتمام به على صعيد حركة الفن التشكيلي المصرية والعربية، عبر رؤي جديدة في التناول الفني، مضيفا أن هذا الاتساع والتنوع يفتح  فضاءات جيدة من الإبداع والخيال الخلاق".
واسترسل  بغدادي  موضحا :" أن الملتقى يعتز  بتبني نقلة نوعية  بأشغال الندوة العلمية الدولية، عبر مشاركات أكاديمية وعلمية جديرة بالتقدير والإحترام لباحثين مصريين وعرب وأجانب تآلفوا تحت عنوان " المدرسة المصرية في الخط العربي".

 ومن جهته قال "خضير البورسعيدي "نقيب الخطاطين:" إنه لمن دواعى فخري واعتزازي ،أن تكون الدورة الثالثة من ملتقى القاهرة الدولى الثالث لفن الخط العربى ،هي دورة أستاذى شيخ الخطاطين المصريين الفنان المبدع الكبير الأستاذ" محمد عبد القادرعبد الله" ، الذى ولد بالقاهرة عام 1335هـ/1917م ، وبدأ في تعلم فن الخط العربي على يد أستاذه الجليل الشيخ محمد رضوان بمدرسة خليل أغا ، تصدر خلال سنواتِ دراسته المركز الأول بدبلوم الخطوط عام 1935م .. ومنح جائزة الملك فؤاد وعمرهُ ثمانية عشر عاماً ، وكان الشيخ محمد عبد القادر قد عمل خطاطاً بمصلحة المساحة ،كان ترتيبهُ الأول على الجمهورية بدبلوم التخصص عام 1937م ، منح جائزة الملك فاروق وعمره عشرون عاما ،عمل أستاذاً منتدباً بمدرسة تحسين الخطوط العربية بالجيزة، كذلك بكلية الفنون التطبيقية ،وشح  بوسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى في عهد الرئيس جمال عبد الناصر.

وأردف  البورسعيدي :"نحن  اليوم نحتفل بشيخ الخطاطين وأستاذ الأجيال فى ملتقى القاهرة الدولى للخط العربي،  يجدر بنا أن نقدم عنه دراسات مستفيضة عن دوره الجليل فى خدمة وتطوير فن الخط العربي،  وهذا ما سنجده فى نهاية المجلد بالتفصيل  ،واستعرض  نقيب الخطاطين لمحات إنسانية من حياة الشيخ محمد عبد القادر الإنسان -معددا مناقبه-" فقد كان رحمه الله قوى الشخصية معتزا بنفسه ، قوى الشكيمة ، وفى نفس الوقت طيبا وديعا متواضعا، منحازا للحق دائما ، ينأى بنفسه عن المشاكل ، سخيا كريما مهابا عظيما شامخا ،عاش إنسانا رقيقا رحيما عطوفا مرحا ..ورحل عنا تاركا تراثا فنيا نادرا .. وسيرة حافلة بالعطاء".
وتم خلال الحفل تكريم الخطاط المغربي -ضيف شرف-"حميد الخربوشي" – الفنان المصري العالمي "أحمد مصطفى"- "فكري سليمان"- الدكتور "مصطفي عبد الرحيم"-" منير االشعراني "من  سوريا-" فريد عبد الرحيم العلي( الكويت)-و ضيوف الشرف : الفنان عامر بن الهادي بن جدو( تونس)  – الفنانة "غادة الحسن" (السعودية)،وكوكبة من الباحثين :  الدكتورة رشيدة بنت محمد بن سالم الديماسي( تونس) – أحمد بن طاهر الخضري( السعودية) ،كما حاز الدكتور كرم مسعد أحمد  على جائزة التميز مناصفة مع سماح محمد إبراهيم .
وارتأت لجنة التحكيم تخصيص  شهادة للتيار الأصيل لحسين يونس( لبنان)- خالد محمد السيد ( مصر)،وفي صنف  الاتجاهات الخطية الحديثةقدمت شهادة  لحسن حسن طه ( مصر)- عبد الرحمن أحمد عبد الفتاح( مصر)-محمد رمضان( مصر)، وفي فن  الزخرفة ،نال  عادل محمد حسن( مصر)-عبد الله محمد عبد الله ( مصر)- إيمان محمد رجب ( مصر).

  وتوالت التكريمات على إيقاعات  تراثية ،بتسلم  "ريهام محسن"حفيدة شيخ الخطاطين محمد عبد القادر عبد الله لجائزة الفعالية الثقافية الفنية .
يذكر أن توصيات الندوة العلمية الثالثة للملتقى ،قد أثمرت  تعاونا مع مؤسسات وزارة الثقافة لتنظيم  معارض وورش عمل في الصعيد والوجه البحري، وتشكيل  لجنة من الفنانين والخطاطين لتسعير وتسويق لوحات فناني الخط عبر معارض وزارة الثثقافة الخارجية والداخلية، وقيام مراكز الإبداع بإعداد لقاءات دورية بين الخطاطين والفنانين التشكيليين لتبادل الخبرات وخلق تقارب عملي بينهما،و إعداد ورش بينية عن الخط العربي وكتاباته الفنية  من تأطير فنانين وأكاديميين ، وإنشاء موقع للتسويق علي الإنترنت وبيع مستنسخات من اللوحات بالصفحة الرسمية الإلكترونية لصندوق التنمية الثقافية، وعقد مسابقة دورية للخط العربي،و نشر البحوث المقدمة للملتقى بدوراته الثلاثة.

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

الجزائري يوسف بعلوج يتوج بالدرع الفضي في مسابقة قنبر الدولية لأدب الطفل بالعراق

  زهرة الشرق ذكر الكاتب الجزائري* يوسف بعلوج* عقب تتويجه بالدرع الفضي لمسابقة قنبرالدولية لأدب الطفل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *