الرئيسية / أصداء عربية / تونس : الزي التقليدي الجوهر المكنون للمرأة التونسية في عيدها61 ‎

تونس : الزي التقليدي الجوهر المكنون للمرأة التونسية في عيدها61 ‎

زهـــــرة الـــــشـــــرق

في سفرية عبر الزمن الجميل، زف الزي التقليدي الأصيل زفة بهاء وجمال،باعتباره موروثا ثقافيا ينم عن خصوصيات المرأة التونسية وتشبتها بهويتها الحضارية في عيدها الواحد والستين ليؤرخ التاريخ مسيرتها النضالية وما حققته من مكتسبات .

 

  في "خرجة الحراير" وقعتها جمعية "تراثنا"،جابت النسوة المدينة العتيقة على أنغام " الفرقة التيجانية" لتحاكي سنوات خلت في رسالة بوح وحنين لزي التقليدي، لتشرق من جديد بملحفة "السفساري" ولتلامس عيناها" العجار" ولتتألق بلمسات "مريول فضيلة" وليسطع بريقها بحلي وإكسسوارات محلية.

السيد زين العابدين بالحارث مدير جمعية "تراثنا"

وبهذه المناسبة ،أوضح مدير الجمعية زين العابدين بالحارث قائلا: "أردنا الاحتفال بالروح الأنثوية للمرأة التونسية من خلال زي السفساري الذي أصبح مظهرًا للاحتفالات في تونس، لكونه يُلبس في الأفراح فقط" وأردف :" إن السفساري صاحَب النساء التونسيات خلال نضالهن ومقاومتهن للمستعمر الفرنسي إبان (1881-1956).

وشاطر الرجال  فرحة النسوة وهم يرتدون "الجبة" و"الشاشية"إحتفاء بتقاليد عريقة .

كما صرح والي تونس" عمر منصور" الذي حضر الحدث بجبة مطرزة قائلا:" إن الوقت قد  حان “لإحياء تاريخ تونس المجيد بكل أشكاله، ولتعريف شبابنا وأطفالنا بحضارتنا العريقة وإبداعات أجدادنا حتى يحافظوا عليها”.

 

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

الجزائري يوسف بعلوج يتوج بالدرع الفضي في مسابقة قنبر الدولية لأدب الطفل بالعراق

  زهرة الشرق ذكر الكاتب الجزائري* يوسف بعلوج* عقب تتويجه بالدرع الفضي لمسابقة قنبرالدولية لأدب الطفل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *