الرئيسية / زهرة الحياة / كيفية تطوير ملكات زهرة الحياة

كيفية تطوير ملكات زهرة الحياة

بقلم :صونية السعيدي

صفحة بيضاء نحدد ملامحها ، نرسم مسارها،نهذب سلوكها ،ونصقل ملكاتها لبناء شخصية قائمة بذاتها.فكيف لنا أن نرتقي بزهرة الحياة؟

تكمن مفاتيح شخصية الطفل،في كل ما تجرعه من أبجديات التربية و مازرعه الأولياء من مبادئ وقيم قائمة على التقويم والتهذيب للطباع،مع الإرتقاء بالملكات الحسية والإبداعية، لخلق نمط سوي بعيد عن الإضطرابات النفسية والسلوكية،ولتحقيق ذلك لابد من:

-تقويم السلوك:

الأسرة هي النواة الأولى لبناء شخصية الطفل على أسس سليمة،قائمة على مكارم الأخلاق،وذلك بتقويم تصرفاته وتهذيبها،من منطلق التوجيه،وتحديد مكامن الخطأ بعيدا عن أسلوب العقاب والتوبيخ.

-فن التواصل:

يجسد الحوار جسرا تواصليا بين الطفل ومحيطه،من منطلق فن الإستماع والإصغاء لمعرفة مايختزله من مفاهيم ومشاعر، مع تبني

الحوار البناء لمناقشة الأفكار وتصحيح المعتقدات، فيساهم بشكل جلي في بناء العلاقات وآليات التواصل مع مجتمعه.

-تعزيز الثقة بالنفس:

تحفيز الطفل وشحنه بالطاقة الإيجابية ،وتشجيعه على روح الخلق والإبداع، وإحترامه كشخص يولد لديه الثقة بالنفس.

-الملكات الإبداعية:

يساهم اللعب والرسم والفروسية والرماية  في تطوير الملكات التواصلية والإبداعية والإدراكية لديه ،ويولد روح الإبتكار ويحفزه على التركيز، خاصة الألعاب التركيبية،فلذا وجب على الوالدين تحفيز طفلهما  على اللعب في مجموعات لتطوير مهاراته والإعتداد بنفسه.

-إدارة الوقت:

التربية على ترشيد وقت فراغه ولعبه وإنجاز تمارينه المدرسية والتوفيق بين هواياته؛يجعل منه شخصية مبادرة وطموحة.

-روح المسؤولية:

بناء شخصية متزنة ؛قائم على تعزيز قدرات الطفل وإتخاذ القرار وفقا لسنه بتوجيه من قبل الأولياء لتحمل المسؤولية، ولايتحقق ذلك  إلا بممارسات يومية ، وذلك بالإعتماد على النفس في القيام بالواجبات المدرسية،توظيب الغرفة والأغراض الشخصية.

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

فـــنــــون الــــتـــربــيـــة الـــســـلـــيـــمــــة

بقلم :أذ.ياسين بوشنياطة الحديث  عن تربية النشء أمر شائك ، يبدأ أساسا  بنشأة الوالدين والعوامل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *