الرئيسية / أصداء عربية / المغرب:مريم بن صالح تعقد لقاء عمل مع المجموعة الاقتصادية الأوروأسيوية لتعزيز سبل التعاون الإقتصادي بين الطرفين
مريم بنصالح رئيسة الإتحاد العام للمقاولات المغربية

المغرب:مريم بن صالح تعقد لقاء عمل مع المجموعة الاقتصادية الأوروأسيوية لتعزيز سبل التعاون الإقتصادي بين الطرفين

زهـــرة الــــشــــرق

أبرزت مريم بنصالح رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب في لقاء عمل ب"تاتانيا فالوفايا "وزيرة الاندماج والماكرو –اقتصاد بالمجوعة الاقتصادية الاوروأسيوية ،أن المغرب يمكنه أن يشكل بوابة لبلدان الاتحاد الأوراسي  نحو بلدان إفريقيا الغربية ؛حيث تتواجد مقاولات مغربية تمارس أنشطتها في مختلف المجالات ،وأضافت بنصالح أن الطرفين يسعيان إلى تعزيز سبل التعاون وتقوية العلاقات الاقتصادية بينهما .

ومن جانبها أكدت "تاتانيا فالوفايا " إرادة الاتحاد الاقتصادي الأوراسي المتعلقة بملاءمة الأنظمة الجمركية ، وكذا تسهيل الإجراءات وتشجيع الأنشطة التجارية للمقاولات المغربية والقيام باستثمارات بالسوق الأسيوية : روسيا -بيلاروسيا -كازاخستان -أرمينيا -كرغيزستان .

ليختتم اللقاء بالاتفاق على تنظيم لقاءات قطاعية إعدادية ستتوج بعقد منتدى يجمع الفاعلين الاقتصاديين لكلا البلدين .

يذكر أن فالوفيا قد أجرت سلفا مباحثات مع  "ناصر بوريطة"وزير الشؤون الخارجية يوم الخميس المنصرم لإضفاء الطابع الرسمي على العلاقات بين الجانبين.

ومن جهته أوضح  بوريطة أن التوقيع على هذا الاتفاق يندرج في إطار تنويع الشراكات بين المغرب والتجمعات الإقليمية تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية.

وأضاف  نفس المتحدث أن الطرف الثاني قد أبرم شراكات مع سنغافورة والشيلي والبيرو، ونوه  بكون المملكة المغربية  “شريكا ذا مصداقية وجسرا نحو إفريقيا وباقي المناطق التي تجمعها علاقات ممتازة مع بلده".

للإشارة فإن  المجموعة الاقتصادية الأوروآسيوية تؤثث لمشاريع كبرى للاندماج الاقتصادي بفضاء الاتحاد السوفياتي سابقا ،الذي يطمح إلى إقامة منطقة واسعة للتبادل الحر للسلع والخدمات ورؤوس الأموال والعمال، وتحقيق الانسجام بين السياسات في مجال الصناعة والنقل والطاقة والفلاحة.

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

الجزائري يوسف بعلوج يتوج بالدرع الفضي في مسابقة قنبر الدولية لأدب الطفل بالعراق

  زهرة الشرق ذكر الكاتب الجزائري* يوسف بعلوج* عقب تتويجه بالدرع الفضي لمسابقة قنبرالدولية لأدب الطفل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *