الرئيسية / أصداء خارج الحدود / مورين ميرسيي:الصحافي جسر بين الغرب والعالم الإسلامي وحلقة ربط بين الحضارتين
الصحافية السويسرية Maurine Mercier

مورين ميرسيي:الصحافي جسر بين الغرب والعالم الإسلامي وحلقة ربط بين الحضارتين

بقلم : صونية السعيدي= سويسرا 

بطلة بهية وبزرقة مقلتيها المشعتين طموحا ونكرانا للذات  ، تطل الصحافية السويسرية الأصل Maurine Mercierعلى جمهورها  خلال   صباحيات عربية من تونس الخضراء بلقاءاتها وحديثها الشجي عن الثقافة الإسلامية ،بسحرها ورونقها بأسلوب ماتع تجعل المستمع الأجنبي والعربي أسير  ذكاء إنتقاء ضيوفها وتقاريرها ومقابلاتها   .

فبعد دراستها للعلاقات الدولية بالمعهد الأعلى للدراسات الدولية بجنيف، ولعت بالنهل من المعرفة الميدانية للمجتمعات العربية، أثمرت فوزها بجائزة  أفضل عمل إذاعي في سويسرا ،عن تقرير عرى ملابسات  حادث تصادم قطارين في يوليو 2013، وغامرت كصحافية أزمة لتروي قصة المطالبين بالإستقلال في مدينة دونتسك Donetsk الأكرانية ،

إقامة مورين مرسيي بتونس 

  عملت  ميرسيي بالقسم الدولي للقناة الفرنسية للإذاعة العمومية السويسرية، فأتيحت لها فرصة متابعة أحداث عالمية ،راودتها فكرة  الإقامة  بتونس ، بدافع شخصي ،كونها قاعدة لزيارة ليبيا باعتبارها  جمهورية  منسية عانى مواطنوها الأمرين .

وعزت إهتمامها البليغ بمناطق الصراع بالعالم  إلى نهلها من فكر » جون موني « ،نافحت عن إسلام فوبيا ،واعتبرتُ وظيفة الصحفي  تتمثل في إقامة  جسر بين الغرب والعالم الاسلامي ،من خلال إعطاء الكلمة لهؤلاء وأولئك للدفاع عن أنفسهم «وأضافت أن الإعلامي  هو حلقة الربط بين ثقافتين، وأن مسؤوليته هي تعريف أبناء الحضارتين ببعضهما البعض، ولو في إطار الصراع الثقافي ،وعزمت  على أكتشاف أمورعن الإسلام والحركة النسوية وتغطية  من شمال إفريقيا إلى ليبيا لدواع اقتصادية واستراتيجية واجتماعية  ومهنية محضة .

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

الإيسيسكو : تعلن عن جائزتها الجديدة “بيان” للإلقاء التعبيري باللغة العربية

زهرةالشرق- وكالات الرباط – أعلنت منظمة العالم اإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) عن إطلاق جائزتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *