الرئيسية / أصداء عربية / تونس:مهرجان المسرح العربي منصة فريدة تجمع جحافل المبدعين والمفكرين والمسرحيين واستراتيجية عربية لتنمية مسرحية بالوطن العربي

تونس:مهرجان المسرح العربي منصة فريدة تجمع جحافل المبدعين والمفكرين والمسرحيين واستراتيجية عربية لتنمية مسرحية بالوطن العربي

زهرة الشرق

قالت الهيئة العربية للمسرح :" إن الدورة العاشرة لــ "مهرجان المسرح العربي" المنعقدة في 10  يناير16منه ، ستشمل 27 عرضاً؛ 11  منها  سيندرج في  المسابقة الرسمية و11 خارجها  ، إضافة إلى عرضين لمسرح الهواة وثلاثة عروض لمسرح العرائس".

وأضاف الأمين العام للهيئة العربية للمسرح" إسماعيل عبد الله، أن الهيئة تسجل اعتزازها بتنوع الطيف المسرحي الطامح للمشاركة، وتشيد بمستوى العروض الذي يسجل تميزاً ملحوظاً على صعيد الحرفية المسرحية و جرأة الأشكال و الحلول، و تحيي المسرحيين العرب في المهجر الذين تأهل عرضان من بين عروضهم المتقدمة للمشاركة؛ و أردف الأمين العام بقوله : إن الهيئة العربية للمسرح تعد المسرحيين العرب والجمهور في تونس بنسخة  غنية فنياً و فكرياً، متنوعة في الأساليب و مجددة في المشهد المسرحي العربي، إنسجاماً مع الشعار الناظم لمهرجان المسرح العربي “نحو مسرح جديد و متجدد”.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

وتصل العروض المسرحية المشاركة في الدورة ،سبعة وعشرين عرضا، تتوزع بين المتنافسة على جائزة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عرض مسرحي عربي لسنة 2017 وعددها أحد عشر عرضا، من المغرب، الجزائر، تونس، مصر، الأردن، سوريا، العراق، الإمارات والسعودية. أما عروض المهرجان فعددها أحد عشر عرضا أيضاً، من المغرب، تونس، الأردن، سوريا، لبنان، الكويت وعرضين لمهجريي العراق المقيمين في السويد، ومهجريي سوريا و فلسطين المقيمين في ألمانيا.هذا إلى جانب عرضين تونسيين يمثلان المسرح الهاوي، وثلاثة عروض للأطفال، من إنجاز المركز الوطني لفن العرائس الذي يحتفي بمرور 25 سنة على تأسيسه.

ويؤثث للمهرجان ، تنفيذا للاستراتيجية العربية لتنمية المسرح بالوطن العربي، ولتوجهات الهيئة التي سعت منذ انطلاقتها لتكون بيتاً يجمع المسرحيين العرب، منفتحاً على كافة المسرحيين متجاوزاً الجغرافيا، والاختلاف المنهجي و الفني، من خلال التعاون مع المسرحيين أفراداً  وفرقاً وجماعات، كذا التعاون مع المنظمات المهنية و الفنية الأهلية، من نقابات و جمعيات و اتحادات، و في نفس االوقت الانفتاح على المؤسسات الرسمية، الوطنية والإقليمية والدولية، كما الحال مع منظمة أليكسو (المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم) التي كانت شاهدة على ميلاد الهيئة العربية للمسرح عام 2008، مع منظمات دولية مثل اليونسكو و الهيئة الدولية للمسرح، كما هو الحال مع الفيدرالية الدولية للممثلين و الاتحاد الدولي للعرائس،حيث كانت الخطوات الأولى في هذا الاتجاه.

يذكر أن المنصة المسرحية،ستشهد حضور  مبدعين وباحثين ومؤطرين وإعلاميين وضيوف شرف ، يمثلون دول :المغرب، الجزائر، ليبيا، موريتانيا، مصر، السودان، الأردن، سوريا، لبنان، فلسطين، العراق، الإمارات، الكويت، البحرين، السعودية، سلطنة عمان، اليمن وتونس البلد المحتضن. بالإضافة إلى عدد من المسرحيين العرب بالمهجر من عدة دول أجنبية. ويتقدم هذه الكوكبة من المبدعين الفنان السوري فرحان بلبل، الذي سيلقي كلمة اليوم العربي للمسرح، الذي يصادف العاشر من يناير .
 

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

قطر تشرع باب الترشح لجائزة الشيخ حمد الترجمة والتفاهم الدولي في نسختها السادسة بالدوحة

زهرة الشرق   أعلنت لجنة تسيير جائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي عن فتح باب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *