الرئيسية / أصداء عربية / المغرب:مديرية وزارة الثقافة بمكناس تستضيف المؤرخ والروائي عبد السلام الشدادي لتوقيع روايته “إبن خلدون ،سيرة رواية”

المغرب:مديرية وزارة الثقافة بمكناس تستضيف المؤرخ والروائي عبد السلام الشدادي لتوقيع روايته “إبن خلدون ،سيرة رواية”

زهرة الشرق


تسنضيف مديرية وزارة الثقافة بمكناس المغربية المؤرخ والكاتب المغربي والروائي عبد السلام الشدادي ،ويروم موعد الجمعة 19ينايربالمركب الثقافي محمد المنوني، إلى التعريف بأبجديات كتابته الروائية والتاريخية وتقديم إصداره الجديد "إبن خلدون ،سيرة رواية "Khaldoun, une biographie romancée".
إضــــــاءة
يحاول الكاتب من خلال روايته "ابن خلدون، سيرة رواية "ان يٌبسط بشكل متفرد ودقيق حياة صاحب "المقدمة ".

وبما أن للمؤلف خلفية تاريخية صلبة باعتباره من المؤرخين المشهود لهم بالرصانة والحنكة الفكرية، فقد عمل على استعادة وسرد سيرة ابن خلدون بأمانة ،محترما الحقيقة التاريخية في أدق تفاصيلها  وخصوصيات شخصية بطل الرواية ،وكذا اأاحداث الدرامية والمأساوية التي عاشها وعايشها والتي أثرت في مساره  السياسي والفكري، مطلقا جماح خياله، من جهة أخرى، في تخيل الأحداث الشخصية والخاصة التي أثثت حياته اليومية ،ومن خلالها رسم لوحة تقريبية عن محيطه وزمامه.
يصطفى عمله الروائي
في إطار الرواية التاريخية الصرفة ،ولكن دون محاولة منه لإقامة تواز واسقاطات سهلة لحاضرنا على اأاحداث الماضية، وإنما يحاول من خلال تقنيات سردية استدراجنا إلى وقائع غابرة بكل خصوصياتها وغرابتها… أحداث لم نعد ننتمي لها زمنيا.
"ابن خلدون، سيرة رواية " عمل روائي تاريخي يحاول من خلاله المؤلف، وبدون خلفيات أو منهجية أكاديمية، إطلاعنا على المغامرة المتفردة لاحد أهم المفكرين عبر التاريخ، والذي سبق زمانه بأكثر من خمسة قرون بإحداثه لعلم جديد، يهتم بأصل وتطور المجتمعات والحضارات…العلم الذي أضحى قائما بذاته تحت مسمى: علم السوسيولوجيا.
  
الروائي الكبير عبد السلام الشدَّادي

حاصل على دكتوراه الدولة في الآداب والعلوم الإنسانية من جامعة باريس، شغل الأستذة  قسم التاريخ بكلية التربية في جامعة محمد الخامس وبالمعهد الجامعي للبحث العلمي، كما عمل مشرفاً مشاركاً في كلية الدراسات العليا للعلوم الاجتماعية بباريس، وأسـتاذاً مشاركاً في معهد الفلســفة بنفـس المدينـة، وأسـتاذاً زائراً في جامعتي برنسـتون وهارفارد، وبمؤسسة فلبرايت في جامعة ييل.
إهتم الشدادي بالبحث العلمي الذي بوأه رئاسة عدة هيئات: المؤسسة المغربية للثقافة- المركز المغاربي للبحث والترجمة، عضوية الجمعية المغربية للبحث التاريخي- الجمعية العالمية للتاريخ والعلوم والفلسفة، وفريق البحث عن العالم العربي في كلية الدراسات العليا والفلسفة العربية والإسلامية، فضلا عن كونه  عضوا مشاركا في المركز القومي للأبحاث العلمية وكرسي حقوق الإنسان في جامعة محمد الخامس في الرباط، وعضو في اللجنة الدائمة للبرامج في وزارة التربية المغربية.
يعد الأستاذ الشدَّاديمن أهم الباحثين المرموقين في التاريخ العربي الإسلامي و الترجمة والتحقيق. متخصص في فكر ابن خلدون وأعماله وسيرته ،له العديد من الكتب والبحوث والترجمات في هذا المجال. من بين أعمال ابن خلدون التي ترجمها من العربية إلى الفرنسـية: "ابن خلدون ورحلته غرباً وشرقاً"(1980) و"شـعوب وأمم العالم، مقتطفات من كتاب العبر" (1986) و"ابن خلدون من منظور آخر" (2000)   و"العرب وتملك التاريخ" ( 2004) و"ابن خلدون الإنسان ومنظر الحضارة" ( 2006) وترجم الجزئيين الاول  والثاني من "كتاب العـبر لابن خلدون" ( 2002 و 2012 ).

وقد حقَّق البروفيسور الشدَّادي أعمال ابن خلدون،خاصة المقدّمة معتمداً في ذلك على جميع المخطوطات والمصادر المعروفة عبر العالم، كما أعاد نشر سيرة ابن خلدون الذاتية باللغتين العربية والفرنسية.
تمكّن الاستاذ الشدَّادي ،من خلال نشر أعماله باللغات العربية والفرنسية والانجليزية، من مخاطبة قطاع عريض من المتخصصين عبر العالم، وأثرى المعرفة من خلال تحقيقه وترجمته ونشره لتراث ابن خلدون. تميَّزت أعماله بالدقة وعمق المعرفة وتنوّعها وثرائها،فأصبحت مراجع لا غنى عنهاعربيا وعالميا.

حاز عبد السلام محمد الشدَّادي على جوائز عدة ، تقديراً لمجهوداته العلميّة على مدى سنوات طويلة في دراسة ابن خلدون منها :  جائزة عبد الله بن عبد العزيز للترجمة سنة 2008 – جائزة فيصل العالمية سنة 2009 -جائزة ابن خلدون-سنغور سنة  2010 – جائزة المغرب للكتاب سنة 2012.

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

ذكرى عودة جلالة المغفور له محمد الخامس من المنفى تجسيد لأسمى معاني التلاحم بين العرش و الشعب في ملحمة الكفاح الوطني

زهرة الشرق – ( وم ع) يخلد الشعب المغربي من طنجة إلى الكويرة، ومعه أسرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *