الرئيسية / إليك حواء / القيمة الغذائية والفوائد الصحية للأفوكا

القيمة الغذائية والفوائد الصحية للأفوكا

د. خلود ابو زايد

الأفوكادو أو البرسية أو كمثرى القاطور. ينتمي لفصيلة الغاريات. أصل الثمرة يعود إلى المكسيك. تستخدم الأفوكادو كأحد بدائل اللحوم في تحضير الأطباق النباتية نظراً لاحتوائها على نسبة مرتفعة من الدهون.

تحتوي ثمرة الأفوكادو على العديد من المغذيات، أبرزها فيتامين A، فيتامين B،فيتامين C، فيتامين E وفيتامين K. كما تحتوي على الألياف والبروتينات، إضافة إلى المعادن كالفسفور، النحاس، الحديد، البوتاسيوم والمغنيسيوم.

تمتاز الأفوكادو بأنها تمد الجسم بكمية مرتفعة من السعرات الحرارية نظراً لاحتوائها على كمية مرتفعة من الدهون غير المشبعة الأحادية المفيدة لصحة الإنسان وكمية قليلة من الكولسترول الضار.

حقائق غذائية حول الأفوكادو :

  • تتكون الأفوكادو في تركيبتها من المياه وذلك بنسبة 73٪، والدهون بنسبة 15٪، والكربوهيدرات بنسبة 8.5٪، إضافة إلى أن محتوى البروتين منها تبلغ نسبته حوالي 2٪.
  • تبلغ عدد السعرات الحرارية في نصف حبة من الأفوكادو (أي ما يعادل 68 غراماً) حوالي 109 سعرة حرارية، وبالتالي فإن كل 100 غرام من الأفوكادو قادرة على منح الجسم حوالي 160 سعرة حرارية.

الأفوكادو قليل السكر

  • تعتبر الأفوكادو أحد الفواكه التي تحتوي على كميات قليلة من السكر بالمقارنة بالأنواع الأخرى من الفاكهة
  • نصف حبة من الأفوكادو تحتوي على ما مقداره نصف غرام فقط من السكر
  • يوجد السكر فيها بأشكال ثلاثة رئيسية ألا وهي الجلوكوز، الفركتوز والجالاكتوز.

محتوى الأفوكادو من الكربوهيدرات

  • الكربوهيدرات الموجودة في الأفوكادو ليست جميعها قابلة للهضم
  • كمية الكربوهيدرات القابلة للهضم تبلغ حوالي 1.8 غرام فقط لكل 100 غرام من الأفوكادو
  • في حين أن كمية الألياف تبلغ نسبتها حوالي (79٪) من مجموع كمية الكربوهيدرات الموجودة في الأفوكادو
  • أي أن كمية الألياف الموجودة في نصف حبة من الأفوكادو تبلغ حوالي 4.5 غرام

الأفوكادو غني بالأحماض الدهنية :

  • تحتوي هذه الفاكهة على كمية كبيرة من الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة
  • من أبرزها حمض الأوليك الذي يعتبر مكوناً رئيسياً في زيت الزيتون

الأفوكادو غني بالفيتامينات :

تحتوي الأفوكادو على كمية كبيرة من الفيتامينات

  • حمض الفوليك (B9) المهم لنمو الأنسجة ووظائف الخلايا الطبيعية
  • فيتامين K1 المهم لتخثر الدم وصحة العظام
  • فيتامين C المهم للجلد والمناعة
  • فيتامين B6 المهم لإنتاج الطاقة في الجسم
  • فيتامين (هـ) المضاد للأكسدة

الأفوكادو غني بالمعادن

يحتوي الأفوكادو أيضاً على كمية من المعادن والتي من أبرزها البوتاسيوم المهم لضغط الدم وصحة القلب، والنحاس المهم أيضاً لصحة القلب.

مركبات أخرى في الأفوكادو

  • الكاروتينات المهمة لصحة العيون
  • مركبات Persenones بنوعيها A وB المهمة للوقاية من السرطانات وحدوث الالتهابات
  • مركب المانوهيبتولوز (Mannoheptulose) المهم للسيطرة على معدل السكر في الدم

فوائد الأفوكادو:

تحفيز فقدان الوزن

  • ينصح به للأشخاص الذين يعانون من السمنة والزيادة في الوزن
  • فاكهة الأفوكادو تمنح الشعور بالشبع وهذا بحد ذاته يساهم في التقليل من الرغبة تجاه الطعام
  • تحتوي على سعرات ومغذيات تساعد الإنسان على الالتزام بالحمية الغذائية والرجيم دون الإضرار بصحته

مضاد للالتهاب:

  • يلعب دوراً في التقليل من أعراض التهاب المفاصل خاصة في منطقة الركبة والورك
  • تتوافر في الأسواق العديد من أنواع المكملات الغذائية التي تعتمد في تركيبتها على زيت الأفوكادو وفول الصويا المخصصة لتخفيف هذا النوع من الالتهاب

غني بالبوتاسيوم :

  • يحتوي على نسبة كبيرة من البوتاسيوم والتي تساعد في الحفاظ على التدرجات الكهربائية في خلايا الجسم
  • هذا ضروري لأداء الجسم لوظائفه المختلفة والمتعددة
  • يساهم في انخفاض ضغط الدم للأشخاص الذين يعانون من مرض ارتفاع ضغط الدم
  • يساهم في الحماية من الإصابة بالفشل الكلوي والسكتات الدماغية
  • يساهم في الحفاظ على صحة الكلى ذلك أنه قادر على الحفاظ على توازن المعادن والسوائل والتي من أبرزها البوتاسيوم
  • يساهم في ضبط وتنظيم حركة السوائل والسموم خلال جسم الإنسان.

حماية القلب :

  • يساهم في التقليل من مستويات الكولسترول والدهون الثلاثية
  • هذا بحد ذاته يعمل على الحماية من الإصابة بالنوبات القلبية وأمراض القلب المختلفة

تحسين الصحة العامة للإنسان :

  • يقلل الإصابة بالأمراض بخاصة متلازمة التمثيل الغذائي.
  • يمتلك القدرة على تغذية الشعر الجاف والتالف.
  • يعتبر الأفوكادو أحد المواد الطبيعية التي تساهم في تقديم الحماية للكبد وتحافظ على صحته، كما أنها تحمي خلايا الكبد من الإصابة بالالتهاب.
  • يساهم في الحد من التعرض لنقصان فيتامين ك والذي يسبب حدوث اضطرابات النزيف خاصة لدى النساء في فترة الحمل.
  • يحمي من الإصابة بالسرطانات وبخاصة سرطان الثدي وسرطان البروستات نظراً لاحتوائه على العديد من المواد التي تمتاز بخصائصها المضادة للأكسدة والتي تعمل على القضاء على الجذور الحرة التي تمثل الأساس في حدوث تلك السرطانات.
  • يساهم في تقوية العظام وتقليل احتمالية الإصابة بأمراض العظام وتحسن من كثافة المعادن في العظام والتي من أبرزها هشاشة العظام.
  • تلعب دوراً في ضبط مستوى الجلوكوز في الدم وبالتالي فتلك الفاكهة مفيدة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري خاصة مرض السكري من النوع الثاني.
  • تعتبر الأفوكادو أحد الأطعمة المفيدة للرياضيين حيث أنها تمدهم بالمغذيات الحيوية وكمية الطاقة المطلوبة والتي تحتاجها أجسادهم لأداء تلك المهام والتمارين.
  • يسرع من التئام الجروح.
  • يساهم في تحسين المزاج ذلك أنه يحتوي على نسبة من حمض الفوليك وفيتامينات المجموعة ب.

صحة الجهاز الهضمي :

  • يحفز عملية الهضم كما أنه يهدئ الأمعاء
  • محتواه من الألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان له دور في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي
  • يساهم في تحفيز تشكل العصارة وهذا بحد ذاته يحفز امتصاص المغذيات الموجودة في الأغذية النباتية من الجهاز الهضمي بالتالي الاستفادة من أكبر قدر من المواد الموجودة في الغذاء
  • يساهم في التقليل من احتمالية حدوث الإمساك والإسهال نظراً لاحتوائه على كمية كبيرة من الألياف.

حماية الأسنان :

  • يعتبر الأفوكادو أحد الفواكه التي تقدم الرعاية للأسنان
  • حيث أنها تساهم في القضاء على رائحة الفم الكريهة
  • تقضي على الأسباب التي تؤدي إلى حدوث تلك الرائحة
  • لها دور في الوقاية من الإصابة بسرطان الفم

صحة الجلد :

  • يعتبر ضرورياً للاهتمام والعناية بالجلد
  • يساهم في علاج الجلد التالف والمتشقق وإصلاحه
  • هذا ما جعله مكوناً رئيسياً في العديد من مستحضرات التجميل
  • يدخل في علاج المشاكل الجلدية بما في ذلك الصدفية
  • يقلل من حدوث الالتهابات الناجمة عن التعرض لأشعة الشمس وخاصة الأشعة فوق البنفسجية
  • يعمل على تأخير ظهور علامات الشيخوخة والتقدم في السن نظراً لاحتوائه على مركبات زانثوفيل المكافحة لظهور علامات الشيخوخة.

تحسين النظر:

  • يعتبر الأفوكادو ذو فعالية في تحسين الرؤية نظراً لاحتوائه على مركبات الكاروتينات
  • تحمي من الإصابة بإعتام عدسة العين وغيرها من أمراض العين خاصة تلك المتعلقة بالتقدم في العمر
  • تمتلك الخصائص المضادة للأكسدة التي تعمل على القضاء على الجذور الحرة المتراكمة في أنسجة العينين

تخفيف الغثيان الصباحي :

  • يلعب دورًا في تخفيف الغثيان الصباحي الذي يحدث للمرأة خلال فترة الحمل
  • يكون ذلك نظراً لاحتوائه على فيتامين B6 الذي يعمل على تقليل حدوث الغثيان والقيء
  • يحتوي على حمض الفوليك الذي يساهم في حماية الجنين من حدوث عيوب خلقية

الآثار الجانبية للأفوكادو:

بالرغم من الفوائد المتعددة التي تقدمها فاكهة الأفوكادو لجسم الإنسان إلا أنه يجب عدم المبالغة في تناولها ذلك أن تناولها بكميات كبيرة قد يسبب العديد من الآثار الجانبية، والتي من أبرزها:

  • الغثيان والقيء والإسهال.
  • الصداع النصفي.
  • حدوث حساسية للضوء.
  • قد تؤثر على مفعول بعض الأدوية وتتفاعل معها وبخاصة الأدوية المضادة للتخثر بما في ذلك الوارفارين، وهذا ما يتطلب استشارة الطبيب وتوخي الحذر قبل تناولها بكميات كبيرة.

حساسية الأفوكادو:

  • حكة في الفم
  • آلام في المعدة
  • تورم في اللسان
  • ضيق التنفس

قد تستدعي بعض الحالات التوجه إلى المستشفى لإجراء التدابير اللازمة لحالة المريض.

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

عندما تفوح زهرة البابونج بأسرارها

بقلم :د خلود ابو زايد يعتبر البابونج أشهر النباتات الطبية. غالباً ما يكون الجزء المستخدم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *