الرئيسية / أصداء عربية / عمان :تدشين مسابقة رتل وارتق للقرآن الكريم في نسختها الثالثة عشربانفتاحها على تجارب محلية واقليمية ودولية

عمان :تدشين مسابقة رتل وارتق للقرآن الكريم في نسختها الثالثة عشربانفتاحها على تجارب محلية واقليمية ودولية

زهرة الشرق 

دُشنت مساء اليوم ، النسخة الثالثة عشرة من" مسابقة رتل وارتق للقرآن الكريم "بسلطنة عمان ، تحت رعاية صاحب السمو "مروان بن تركي بن محمود آل سعيد "وبحضور أعضاء مجلس الشورى والمشايخ .

وقال  " محمد بن سالم البوسعيدي "عضو مجلس الشورى ممثل ولاية بوشر،  :" ما أجمل أن نجتمع من أجل القرآن الكريم، وتشجيع حفظته والمهتمين به، إن مما يثلج الصدور رعاية المؤسسات الحكومية والخاصة، فلولا هذه الرعاية – بعد توفيق الله تعالى- لما كنا اليوم نحتفي بالعام الثالث عشر لتأسيس مسابقة رتل وارتق ووصولها إلى هذا المستوى المتقدم؛ ولذا كان شعارها منذ العامالماضي: /معكم يُزْهِرُ العطاءُ ويُثْمِر/.

وأضاف "البوسعيدي" لقد قامت اللجنة المنظمة قبل ثلاثة أعوام بإضافة  مجال جديد للمنافسة؛ متعلق بعذوبة الصوت القرآني، و مقرر خاص بطلاب الدمج العقلي؛تعزيزا لهم، ولدمجهم في المجتمع ، مع العلم أننا فتحنا المجال منذ عدة سنوات لمشاركة الطلاب المكفوفين، إنطلاقا من التناغم مع قدسية  الكتاب المحكمالمنزل، وعظم مكانته في نفوس المسلمين، وتبركاً بخدمته على المستويات كافة، وإدراكا لأهمية العناية به، وإيمانا بضرورة ربط الناشئة بدستور الأمة تلاوة وحفظا وفهما وتدبرا".

وأشار نفس المتحدث ،"أن دورة سنة 2018 ،تشمل  مجموعة من المستجدات والتطورات المتمثلة  في زيادة أعدادالمشاركين والمدارس المستهدفة ،وتطوير آلية التقييم وتفعيل وسائل وأدوات التقانة الحديثة ، بشكل أكبر في مختلف مراحل وجوانب المسابقة؛ بما يحقق الدقة والجودة والاستفادة منالتجارب المحلية والإقليمية والدولية".

وأوضح  في معرض حديثه ، أن  اللجنة التنظيمية  قدعكفت على تطويرالبرنامج التسويقي للمسابقة،لتوفير دعاية أكبر للمؤسسات الراعية في مختلف وسائل الإعلام وقنوات التواصلالاجتماعي.

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

المغرب:تأهيل المقاولة الصحفية وتعزيز احترافيتها محور محادثات وزير الثقافة والاتصال مع وفد من الفيدرالية المغربية لناشري الصحف

زهرة الشرق أكد وزير الثقافة والإتصال "محمد الأعرج "  للوفد الممثل للفيدرالية المغربية لناشري الصحف، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *