الرئيسية / رحيق الأدب / أََنْــتِ وَالرَّبِـيـــــع
الدكتور محمد علي الرباوي شاعر مغربي

أََنْــتِ وَالرَّبِـيـــــع

بمهجة وي الشاعر المغربي :محمد علي الرباوي

  يا حَيَاتِي..أَرَأَيْتِ الأَرْضَ فِي عُرْسِ الرَّبِيعْ
لَوْحَةً خَلاَّبَةَ الأَلْوَانِ كَالرَّوْضِ البَدِيعْ
جَنَّةً مُشْرِقةَ الأَنْوَارِ كَالفَجْرِ الْوَدِيعْ
أَرَأَيْتِ الأَرْضَ ظَبْياً بَيْنَ أَحْضَانِ الرَّبِيعْ

وَتَجِيءُ الشَّمْسُ نَاراً مِنْ فَمِ الصَّيْفِ الْحَزِينْ
تُحْرِقُ الزَّهْرَ وتُفْنِي طَاقَةً مِنْ يَاسَمِينْ
وتَصِيرُ الأَرْضُ كَالزَّوْجَيْنِ مِنْ غَيْرِ بَنِينْ
أَرَأَيْتِ الأَرْضَ ظَبْياً ضَمَّهُ صَيْفٌ حَزِينْ

هَكَذا أَعْمَارُنَا تَمْضِي كَمَا يَـمْضِي الرَّبِيعْ
فَتَعَالَيْ نَسْرِقِ الصَّحْوَ مِنَ العُمْرِ الوَدِيعْ
فَأَنَا أخْشَى زَمَاناً سَوْفَ يَأْتِي وَنَضِيعْ
مِثْلَمَا ضَاعَ رَبِيعٌ وَرَبِيعٌ وَرَبِيعْ

 

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

الرقص على حواف الحروف والكلمات

بقلم :إبراهيم مشارة – الجزائر " ألم يقولوا: إن المعاني مطروحة في الطريق، والبليغ من خاط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *