الرئيسية / إليك حواء / الأسرار الجمالية لقناع الفحم على البشرة

الأسرار الجمالية لقناع الفحم على البشرة

د. مي فياض

يمتلك الفحم النباتي خصائص عديدة تجعله مفيدا للبشرة، ومن الجدير بالذكر أن الفحم المستخدم للعناية في البشرة ليس الذي نستخدمه في الشواء، إذ أن الفحم الخاص بالعناية بالبشرة هو ما يعرف بالفحم المنشط.

ما هو الفحم المنشط؟

هو مسحوق أسود ناعم عديم الرائحة والطعم، يتم تحضيره عن طريق حرق مصدر للكربون مثل الخشب أو قشور جوز الهند، حيث تزيل الحرارة كل الأوكسجين وتنشط الفحم بالغاز، مما يزيد من قدرته على الامتصاص، والفحم المنشط ليس شيئاً جديداً، فهو يُستعمل منذ سنوات كعلاج للتسمم العرضي والجرعات الزائدة، وذلك لقدرته العالية على امتصاص المواد الغريبة عن الجسم قبل دخولها إلى مجرى الدم.

نظراً للقدرة العالية على الامتصاص التي يتمتع بها الفحم النشط تم استعماله على البشرة لامتصاص وجذب البكتيريا والسموم والمواد الكيميائية والأوساخ والزيوت وغيرها من الجزيئات الدقيقة إلى سطح الجلد، حيث يمتصها ويحملها بعيداً عن الجلد وتزول بإزالة الفحم عن البشرة.

مكونات قناع الفحم:

يتكون قناع الفحم بشكل أساسي من:

  • مادة لاصقة أو صمغ PVA glue (مع تحفظ بعض أطباء الجلد على استخدام مادة الصمغ على البشرة)
  • الفحم النشط المتوفر على هيئة كبسولات أو مسحوق في الصيدليات.

من الممكن إضافة مواد أخرى لتزيد من فعالية القناع في العناية بالبشرة مثل زيت جوز الهند والعسل وزيت الصبار وزيت شجرة الشاي.

خطوات استعمال قناع الفحم:

  • غسل الوجه وتجفيفه بالمنشفة
  • نشر القناع على البشرة مع تجنب وضعه على الفم وعلى بشرة ما حول العين.
  • ترك القناع لمدة عشرة دقائق (تعتمد المدة الزمنية على نوع القناع ومكوناته) وثم إزالته وغسل الوجه بالماء الدافئ وتجفيفه.

فوائد قناع الفحم :

يتميز قناع الفحم بفوائد عديدة للبشرة ومنها:

التنظيف العميق

  • يتميز الفحم النشط بقدرته العالية على الامتصاص بالإضافة إلى أنه لا يحتوي على مواد كيميائية مضافة إليه مما يجعله مناسبا حتى للبشرة الحساسة أحياناً
  • لذا فإن الدمج بين مسحوق الفحم الناعم مع منظف البشرة سيزيد من فعاليته في تنظيف البشرة عن طريق جذب الأوساخ إلى سطح الجلد وإزالتها

إزالة الرؤوس السوداء :

  • خاصة العنيدة منها، حيث يعتبر الفحم النشط الحل الأمثل لها، خاصة إذا تم دمجه مع العسل والماء
  • قد تترك هذه الطريقة بعض أثار الفحم في المسام والتي تظهر كنقاط سوداء ويمكن إزالتها عن طريق الفرك بقطعة قماش دافئة

موازنة البشرة الدهنية:

  • حيث يعمل الكربون الموجود في الفحم المنشط على تحقيق التوازن في دهون البشرة.
  • مع ملاحظة أن المبالغة في استخدامه قد يؤدي إلى جفاف البشرة.

التقشير اللطيف للبشرة :

يساعد على إزالة البكتيريا، والزهم، وخلايا الجلد الميتة من الوجه، في حين أن خصائصه المضادة للميكروبات قد تساعد على منع الالتهابات الجلدية. مما يجعل البشرة مشرقة.

تنقية البشرة:

يستطيع الفحم المنشط أن يمتص ما مقداره 100إلى 200 مرة من وزنه مما يجعل منه خياراً مناسباً للحصول على بشرة نقية وصافية.

التخلص من حب الشباب :

يعتبر قناع الفحم الأسود من الطرق ذات الكفاءة العالية بالنسبة للأشخاص الذين يتبعون علاج حب الشباب وعيوب البشرة، ولكن ذلك لا يُغني عن اتباع العلاج، واستخدام القناع والعلاج جنباً إلى جنب مهم للحصول على نتيجة مُرضية، حيث يتمتع قناع الفحم الأسود بالقدرة على إزالة العلامات الداكنة وندبات حبوب الشباب القديمة.

شفاء الجروح:

يمكن أن يساعد الفحم المنشط في شفاء الجلد والجروح المتضررة عن طريق سحب السموم والسوائل التي تضعف عملية الشفاء.

فوائد أخرى

  • تقليص حجم المسامات في الوجه.
  • مقاومة علامات الشيخوخة وتغيرات الجلد الناتجة عن التقدم في العمر.

التأثيرات السلبية لقناع الفحم :

من التأثيرات السلبية الشائعة لاستخدام قناع الفحم النشط على البشرة ما يلي:

  • تهيج واحمرار الجلد بعد إزالة قناع الفحم الأسود.
  • الشعور بالألم عند إزالته.
  • تشقق الجلد والتسبب في بعض الجروح السطحية.
  • تلف في بعض أنواع الجلد على المدى البعيد.
  • التهاب في الجلد.
 

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

الحجاب والعناية بالشعر

الاء جعفر العباهره يدفع ارتداء الحجاب السيدات غالباً الى تجاهل أحد العوامل الهامة المتعلقة بجمال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *