الرئيسية / رحيق الأدب / إعترافات ناي من أوراس

إعترافات ناي من أوراس

بمهجة الشاعر الجزائري :كريم دزيري
 
النــايُ قالَ لجـــرحِـهِ الــمُتَسَيدِ
مـــاذا أقـــولُ لِوالِـــهٍ مُتَفَــــرِدِ
 
أَنا فـارغُ الـصَدرِ وكُـلي جَمْـرَةٌ
وفـؤادُهُ مـن أُمسيـاتِ الـمَـــوقِـدِ
 
مُتَقَحِــماً أَخَــذَ الحَمــامُ حَــنينَــهُ
فَهَــديلُــهُ نَعــيٌ لِمــاضٍ أَرغَـــدِ
 
صــوتي أَنيني والـصَدى مُتَـعَثِرٌ
وهــو الأَنيــنُ بـصوتِهِ الـمُتَهَجِدِ
 
عَبْـدٌ مـن الـقَصَبِ الـجَريحِ قَبيلَتي
والحُــزنُ نــاداهُ بــحُـزْنٍ سَيــدي
 
يــا صــاحبي والمُحـرقاتُ تَـفُتُني
لِأَراكَ وَجْــدي وازدحــامَ تَوَدُدي
 
سَـأَقُصُ مـا يَهمي عليـك غَـوامِضاً
كـيما تُـفَتِشَ فـي المَجامِـرِ مَحتَـدي
 
أَزهــو على أَيــدي الميـاهِ تَفاخُــــراً
أَوَ لَمْ تَـرَ الأَمـواجَ تَرقُصُ في يَـدي
 
وتُبَــدِدُ الأَحشــاءَ نَغْمَــةُ حَســرَتي
وأَنــا سُكــونٌ رَغــمَ كُــلَّ تَبَــدُدي
 
وأُعَمِــدُ الإِحسـاسَ فَيْـضاً ساحِـراً
وأَعيــشُ دَهــراً حِلْــمَ كُــلِّ مُـعَمَدِ
 
أَبــدو عَـديمَ الحِــسِ جَـوفي فارِغٌ
وأَنــا مَليــئٌ بالــزهورِ وبالــمُدي
 
فَيَــشُمُــني هــذا عَبيــراً مُتْــــرَفاً
ويَــراني ذاكَ قَــريعَ مَـوْتٍ أَوْحَدِ
 
********************
 
أنا أيُّــها الموجــوع مِـثْلُـكَ مُـحبَـطٌ
والنَغْـمُ يَعشَـقُ في المَسـارِ تَمَــرُدي
 
َأنــا إِنْ نَثَــرتُ الشِّعــرَ عِنْدَ مَـدارِهِ
يـأْتـي بِلَــونِ الـعِشْقِ لَيــلُ تَوَقُــدي
 
يـا أَيَّـها النـايُ المُــواسـي غَيْـــرَهُ
خُـذْني بلَـــحنٍ ما تَشـاءُ مُعَــــربِـد
 
أَنا يا صَـديـقَ الهَــمِّ بَثُكَ مُـــؤْنسي
فلــرُبَـمـا أَنِــسَ الـقَعيــدُ بِمُــــقْعَــدِ
 
خُـذْنـي إليـكَ بِـطَعمِ فقـدي غُنْـــوةً
وضُـراعَةً تَشـدو الحَنيـنَ بِمَعبَـدي
 
أَنا مُـنْتــهى وَجْــدٍ يَطــولُ عِنـاقُـهُ
وصَريـرُ ريـحٍ من فُراغِـكَ تَبْتَـدي
 
فأَنـا وإِنْ شَــرِبَ الــزَمـانُ تَــأَوهـي
مـازلْتُ بِكْراً ..في العَطـاءِ تَجَـدُدي!
 
ســأَراكَ فــي كُــلِّ الـحَياةِ قَــصيدَةً
وسَـميـرَ بَــوْحٍ يَسْتَفيــقُ بِمَــرقَـدي
****
 

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

أحلام كاملة

بقلم :بسمة عبد العزيز / الشروق   كان الليلُ طويلًا، والسكونُ عميقًا، والرضى يكَلِّل الأعينَ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *