الرئيسية / زهرات فنية / الفنانة العالمية سعاد ماسي تشدو بقطائف عربية وأمازيغية وغربية بمهرجان زوق مايكال بجبل لبنان .

الفنانة العالمية سعاد ماسي تشدو بقطائف عربية وأمازيغية وغربية بمهرجان زوق مايكال بجبل لبنان .

زهرة الشرق

شذت الفنانة "سعاد ماسي" بأنغام شرقية وغربية خلال افتتاح مهرجان زوق مايكال بجبل لبنان .

وأطلت المغنية الجزائرية على المسرح متأبطة القيتار الذي لا يفارقها في حفلاتها ومن خلفها أربعة عازفين شكلوا معا فريقا متناغما طوال السهرة.

وعقب المسائية قالت "سعاد ماسي: “المسرح يعطيني أملا ويمدني بالفرحة التي لا تضاهى، وعندما أبدأ الغناء أعيش الحكاية التي حصلت معي عندما كتبت الأغنية”.

وأضافت: “أختار موسيقيين أصدقاء ونصبح عائلة واحدة لأننا نعمل سويا لساعات طويلة، لذا يشعر الحاضر للحفلة أننا نرتجل الأغاني على المسرح مباشرة نظراً لانسجامنا التام”.

  وأردفت  ماسي مسترسلة : “هذه أجمل حفلة في لبنان، فالطقس جميل واللجنة التنظيمية ممتازة ، والجانب التقني عال الجودة ، كل العناصر اُعدت على أن تكون حفلة تاريخية”.

وغنّت ابنة مدينة باب الوادي بالجزائر من ألبوماتها القديمة والجديدة على حد سواء، بنبرات مفعمة بالحنين  والشجن والحب والفرح، وصوت قوي، خصوصا عندما أدت بالعربية الفصحى قصيدة أحمد مطر “زار الرئيس المؤتمن” التي وجهت عبرها تحية إلى كل من يحارب من أجل الحرية.

ورغم تمكن الفنانة العالمية من الغناء بالفرنسية والإنجليزية، فلقد آثرت  الشذو بالأمازيغية: “لأنها هويتي وأصلي” كما تقول.

وتضيف: “أما العربية فهي عشقي الأبدي الذي أرتحل عبرها إلى العصر الجاهلي وقصائد زهير بن أبي سلمى المزني وصولاً إلى العصر العباسي مع أبي الطيب المتنبي ثم إلى الشعر المعاصر مع إيليا أبو ماضي وأبو القاسم الشابي”.

وغنت ماسي قصائد بالعربية الفصحى لشعراء عمالقة  وتجرأت علة تأدية  قصائد من الجاهلية على إيقاع الروك والفولك والجاز، ونجحت أفي نقش بصمتها خدمة للشعر العربي، وأعطت للكلمات مساحة لأنها  تغلغلت في صورهم الشعرية وكلماتهم الأخادة .



عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

لبنان:الفنانة التشكيلية مجد رمضان تشارك في معرض كان الدولي بفرنسا بقطائف فنية عالمية

زهرة الشرق تشارك الرسامة التشكيلية العالمية "مجد رمضان "في معرض كان الدولي الذي سيقام من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *