الرئيسية / إشارات ملونة / ليت في بيتنا عمر وابنة الأكرمين !

ليت في بيتنا عمر وابنة الأكرمين !


كان سيدنا عمر بن الخطاب ينادي زوجته يا بنت الأكرمين.
كان يكرمها ويكرم أهلها .
في إحدى  الليالي كان سيدنا عمر بن الخطاب يدور حول المدينة ليتفقد أحوال الرعية, فرأى خيمة لم يرها من قبل ،فأقبل نحوها متسائلا ما خبرها!.

سمع  أنينا يصدر من الخيمة فازداد همّه، ثم نادى فخرج منها رجل.
فقال من أنت ؟
فقال: أنا  رجل من إحدى  القرى ،وقد أصابتنا الحاجة ،فجئت  وأهلي نطلب رفد عمر.

فقد علمنا أنه  يرفد ويراعي الرعية.
فقال عمر: وما هذا الأنين؟
قال: هذه زوجتي تتوجع من ألم  الولادة
فقال: وهل عندكم من يتولى رعايتها وتوليدها؟
قال: لا!! أنا  وهي فقط.
فقال عمر: وهل عندك نفقة لإطعامها؟
قال: لا.
قال عمر: إنتظر أنا  سآتي لك بالنفقة ومن يولدها.
وذهب سيدنا عمر إلى  بيته وكانت فيه زوجته أم  كلثوم بنت علي بن ابي طالب رضي الله عنهما
فنادى : يا ابنة الأكرمين..هل لك في خير ساقه الله لك؟
فقالت: وما ذاك؟
قال: هناك مسكينة فقيرة تتألم من الولادة في طرف المدينة.
فقالت: هل تريد أن  أتولى ذلك بنفسي؟
فقال: قومي يا ابنة الأكرمين وأعدي  ما تحتاجه المرأة للولادة.
وقام  بأخذ لوازم الطبخ وحمله على رأسه وذهبا.
وصلا الى الخيمة ودخلت ام كلثوم لتتولى عملية الولادة وجلس سيدنا عمر مع الرجل خارج الخيمة ليعد لهم الطعام.
ام كلثوم من الخيمة تنادي:
يا أمير المؤمنين اخبر الرجل ان الله قد أكرمه بولد وان زوجته بخير. عندما سمع الرجل منها (يا امير المؤمنين) تراجع الى الخلف مندهشا فلم يكن يعلم ان هذا عمر بن الخطاب
فضحك سيدنا عمر
وقال له: اقرب.. أقرب.. نعم انا عمر بن الخطاب والتي ولدت زوجتك هي ام كلثوم ابنة علي بن ابي طالب.
فخرّ الرجل باكيا وهو يقول: آل بيت النبوة يولدون زوجتي؟ وامير المؤمنين يطبخ لي ولزوجتي؟
فقال عمر: خذ هذا وسآتيك بالنفقة ما بقيت عندنا.
هذا هو المنهاج الذي اخذوه من سيدنا محمد صل الله عليه وسلم ، فما كانت رفعة عمر بمجرد صلاة وصيام وقيام، ولا فتوحات فتحها في الأرض . . بل كان له قلب خاضع خاشع متواضع منيب وأواب ، يقيم العدل والحق في الأرض ، ويحاسب نفسه قبل ان يحاسبه الله يوم القيامة.
فضلا وليس امر  اذا اتممت القراءة علق بالصلاة على رسول الله ﷺ…
ولاتنسي المشاركة فالدال على الخير كفاعله
لوحابب القصص الاسلاميه اعمل اعجاب لصفحه دموع الحياه 
#زيزوالمصري

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

رشفة من الحياة

بقلم :صونية السعيدي الحياة ألبوم صور، نعزف على أوثارها أجمل الذكريات، ونرتشف على محطاتها أعبق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *