الرئيسية / أصداء خارج الحدود / وزير التعليم الفرنسي :”اللغة العربية لغة أدبية عظيمة يجب تعلمها…..ولاينبغي أن تفتصر على البلدان الناطقة بها”

وزير التعليم الفرنسي :”اللغة العربية لغة أدبية عظيمة يجب تعلمها…..ولاينبغي أن تفتصر على البلدان الناطقة بها”

زهرة الشرق

دعا وزير التعليم الفرنسي  جان ميشل بلانكي  إلى تعزيز مكانة اللغة العربية في المنظومة التعليمية وإبراز مكانتها ،عقب لقاء على القناة الفرنسية (بي أف أم) صرح فيه أن "اللغة العربية لغة أدبية عظيمة جدا ويجب تعلمها، ولا ينبغي أن يقتصر ذلك على من هم من أصول مغاربية أو من بلدان ناطقة بالعربية".

وأردف  “سنعتمد على استراتيجية نوعية كاملة بخصوص تعلم اللغة العربية، وسنبحث عن الطرق التي يتم  بها تدريس اللغة العربية اليوم”.

الشيء الذي أثار جدلا واسعا في  الاوساط الفرنسية، بعد دعوته إلى إعطاء اللغة العربية مكانتها اللائقة بها وتعليمها بدءا من المرحلة الإبتدائية.

وقد ربطت صحيفة لوباريزيان بين هذا المقترح والتوصيات التي جاءت في التقرير الذي أعده مستشار الرئيس الفرنسي للشؤون الإسلامية، حكيم القروي لمعهد مونتين الذي اقترح فيه إدماج اللغة العربية في المدارس حتى لا تبقى حكرا على المساجد.

ومن جهته دعا المندوب العام للمجلس الفرنسي للإسلام (CFCM) عبد الله زكري إلى "بذل الجهد لتخصيص المزيد من الأموال لتمكين المدارس من تعليم اللغة لمن يرغبون في ذلك، لكون العائلات تتجه بشكل طبيعي إلى المساجد".

وتجدر الإشارة أن عدد الشباب المسلم الذين يتلقون دروس اللغة العربية في المساجد والرابطات الدينية قد ازداد في الفترة الاخيرة.

حيث أفاد تقرير معهد مونتين بعنوان "إسلام فرنسي ممكن" لسنة 2016، أن عدد من يدرسون العربية في المساجد أزيد من 80 ألف شخص..

والجدير بالذكر أن اللغة العربية اعتمدت في فرنسا في عام 1907؛ بعد الألمانية 1849، والإسبانية والإيطالية 1900، وقبل الروسية 1947، والبرتغالية 1973، والعبرية الحديثة 1977، واليابانية 1984، فضلا عن الصينية التي اعتمدت في الآونة الأخيرة.

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

شركة الطيران الأمريكية SpaceXتعلن عن أول عميل ياباني ستقله في رحلة إلى القمر

زهرة الشرق أعلنت شركة الطيران الأمريكية (SpaceX) ،أنها ستقل "يوساكو ميازاوا" رجل الأعمال الياباني ومؤسس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *