الرئيسية / إليك حواء / الفوائد الصحية للكركم والليمون

الفوائد الصحية للكركم والليمون

بقلم :د. سندس عدنان البيشاوي

يقدم الليمون نكهة لذيذة لاذعة مع العديد من الخصائص المعززة للصحة. الليمون مكون صحي للاستمتاع به في بداية اليوم. وعند مزج الليمون مع الكركم، تزيد فوائده للصحة بشكل كبير. الكركم يحتوي على مركبات نشطة بيولوجياً لها خصائص طبية قوية تزيد فعاليتها ويسهل امتصاصها في الوسط الحمضي عندما يخلط مع عصير الليمون.

الكركم مع الليمون مضاد قوي للالتهابات:

الكركمين، وهو مادة ذات خصائص مضادة للالتهاب ومضادة للأكسدة. تستخدم معظم الدراسات مستخلصات الكركم التي يتم توحيدها لتتضمّن كميات كبيرة من الكركمين. تعمل مادة الكركمين كمضاد للالتهابات بقوة، فهو قوي لدرجة أنه يطابق فعالية بعض العقاقير المضادة للالتهابات.

الكركم و الليمون مضاد للتأكسد :

يقضي الكركم على الجذور الحرة بطريقتين:

  1. الكركمين كمضاد للأكسدة قادر على تحييد الجذور الحرة بسبب تركيبه الكيميائي.
  2. الكركمين يحفز أيضًا نشاط إنزيمات الجسم المضادة للأكسدة.

الكركم مع الليمون يعزز وظائف المخ:

الكركمين يعزز مستويات هرمون الدماغ، مما يزيد من نمو الخلايا العصبية الجديدة، ويكافح مختلف العمليات التنكسية في الدماغ ويؤدي إلى:

  • له دور فعال في تأخير أو حتى عكس العديد من أمراض الدماغ.
  • يمنع حدوث الاكتئاب ومرض الزهايمر.
  • يقلل نقصان هرمون الدماغ المرتبط بالعمر.
  • يساعد في تحسين الذاكرة ويرفع مستوى الذكاء.

الكركم والليمون يحمى الجسم من الإصابة بأمراض القلب

الكركمين يؤدي إلى تحسينات مختلفة من شأنها أن تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، فالكركمين يحسن وظيفة البطانة، وهو مضاد قوي للالتهاب ومضاد للأكسدة.

الكركم و الليمون لمكافحة السرطان :

السرطان هو مرض يتميز بنمو الخلايا غير المنضبط. هناك العديد من الأشكال المختلفة للسرطان، ولكن لديهم العديد من القواسم المشتركة، والتي يبدو أن بعضها يتأثر بمكملات الكركمين الذي يؤدي إلى العديد من التغييرات على المستوى الجزيئي التي قد تساعد في الوقاية، وربما حتى علاج السرطان للأسباب التالية:

  • يمكن أن تؤثر على نمو السرطان، وتطويره، وانتشاره على المستوى الجزيئي.
  • قد أظهرت الدراسات أنه يمكن أن تقلل من تكوين الأوعية الدموية (نمو الأوعية الدموية الجديدة في الأورام).
  • يستخدم كوقاية من سرطان القولون وسرطان المستقيم.
  • يعزز من فعالية أدوية الأمراض السرطانية.

الكركم و الليمون لمكافحة مرض الزهايمر:

قد يكون مفيداً في الوقاية والعلاج من مرض الزهايمر. مرض الزهايمر هو أكثر الأمراض العصبية التنكسية شيوعًا في العالم، وهو سبب رئيس في الإصابة بالخرف. ولأن الكركمين يمكن أن يعبر الحاجز الدموي الدماغي فقد ثبت أنه يؤدي إلى تحسينات مختلفة في العملية المرضية لمرض الزهايمر.

الكركم والليمون للحد من التهاب المفاصل :

التهاب المفاصل هو اضطراب شائع يتميز بآلام حادة في المفاصل تعيق الحركة وتحد من النشاط اليومي. تظهر العديد من الدراسات أن الكركمين يمكن أن يساعد في علاج أعراض التهاب المفاصل، وفي بعض الحالات أكثر فعالية من الأدوية المضادة للالتهابات.

علاج الاكتئاب بالكركم والليمون :

أظهر الكركمين بعض الأمل في علاج الاكتئاب. في دراسة أجريت على 60 مريضًا مكتئبًا، أن الكركمين كان فعالًا مثل البروزاك في تخفيف أعراض الاكتئاب.

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

عندما تفوح زهرة البابونج بأسرارها

بقلم :د خلود ابو زايد يعتبر البابونج أشهر النباتات الطبية. غالباً ما يكون الجزء المستخدم …