الرئيسية / أصداء خارج الحدود / تركيا : ” لأن الشعر يجمعنا” محفل ثقافي يحتفي بالشعراء العرب

تركيا : ” لأن الشعر يجمعنا” محفل ثقافي يحتفي بالشعراء العرب

زهرة الشرق

 زفة شعرية لمهرجان الشعر العربي، تلاقحت فيه الثقافات العربية والتركية، لمد جسور التواصل الإبداعي الذي ينضوي تحت لواء الجمعية الدولية للشعر العربي، برعاية جامعة مرمرة التركية.

محفل أدبي  يروم ، إلى تكوين كيانات شعرية للهوية العربية الأصيلة ، وتعزيز لغة الضاد،  تحت تيمت "لأن الشعر يجمعنا"  بحضور كوكبة من الشعراء يمثلون كل من فلسطين، الأردن، تونس، المغرب، لبنان إلى جانب البلد المستضيف.

وعلى هامش الدورة الأولى، ستعقد ندوتان فكريتان: أولاها العلاقات الثقافية العربية التركية وثانيها دور الإعلام في رسم مشهد ثقافي عربي جديد، علاوة على قراءات شعرية وفقرات فنية.

وأفاد مدير المهرجان مصطفى مطر " المهرجان هو باكورة أعمالنا بعد تأسيس جمعيتنا الدولية، ويأتي المهرجان لكل من يؤمن بضرورة تعزيز ثقافتنا العربية في بلاد المنفى".

وأضاف إن الشعراء العرب آثروا أن يكونوا دعامة نجاح لتثبيت هذا الصرح الكبير، من خلال تأسيس بيت شعري ، يصبح كعبة ثقافية يأتيها الشعراء العرب من كل حدب وصوب.

من جانبه  أفاد مدير جامعة مرمرة آرول أوزباي "نحن نعتز ونتشرف باستضافة سلاطين الشعر والكلام في جامعتنا الكريمة ".

وأردف "المدينة التي تقيمون بها في إسطنبول، هي التي تجذب الشعراء وتجعلهم يقيمون فيها، والشعراء تأتيهم الأفكار الواردة واحدةً تلو الأخرى".

"لأنَّ الشعر يجمعنا” حسب مصطفى مطر،  أكبر من مجرد شعار يُدوّن على مطبوعة، أو يُقرأ في مهرجان شعري، إنّه اقتناع يرتقي إلى درجة اليقين بالأمل، بلزوم العمل معًا من أجل التعاضد لاستنقاذ ما تبقّى من إنسانيتنا، إنّها فرصتنا الوحيدة لنثأر من الحياة بشكل حضاري، ولنعبّر عن كلّ جرح ممتدٍّ فينا بلغة التفاؤل. الشّعر دولتنا التي لا يمكن أن نُهجَّر منها، “الشّعر يجمعنا” حلمٌ نسعى لجعله واقعًا

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

المغرب،الملك محمد السادس والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يدشنان انطلاق قطار فائق السرعة بطنجة

دشن جلالة الملك محمد السادس مرفوقا بالرئيس الفرنسي   إيمانويل ماكرون اليوم الخميس بطنجة, انطلاق"البراق"و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *