الرئيسية / إليك حواء / عندما يبوح الصبار بأسراره

عندما يبوح الصبار بأسراره

 د أحمد ثامر

استخدم نبات الصبار منذ القدم كعلاج للعديد من الأمراض، إلا أن هذا الاستخدام كان مبنياً على أساس التجربة فقط، أما اليوم فإن استخدام هذه النبتة يعتمد على الكثير من الدراسات العلمية التي أثبتت فائدتها في علاج العديد من الأمراض وكذلك فوائدها التجميلية.
ويحتوي الجزء الداخلي الوسطي لأوراقها على مادة هلامية لزجة (جل) شفافة يمكن استخلاصها، وتدخل في صناعة الكثير من المواد التجميلية ومنتجات العناية.

كذلك تحتوي أوراق نبتة الصبار على سائل أصفر مر المذاق يدعى لبن الصبار، يمكن استخلاصه من الجزء الواقع تحت قشرة الورقة مباشرة، ويستخدم هذا السائل في علاج عدد من الأمراض.

وتستعمل خلاصة نبتة الصبار وخاصة المادة الهلامية فيها في العديد من المستحضرات ومواد التجميل وأدوية علاج الحروق، وغيرها من الاستخدامات التجميلية، وذلك لاحتوائها على العديد من المكونات التي تساعد في ترطيب وتغذية الجلد، وكذلك على مضادات الأكسدة والتي تساعد في التخلص من الآثار الضارة لأشعة الشمس.
ويمكن تلخيص استخدامات الصبار في مجال التجميل والعناية بالشعر ::
1. مرطب للجلد :
هلام نبتة الصبار غني بفيتامينَي C،E وكذلك غني بمادة البيتا كاروتين(betacarotene)، إضافة إلى كون 99% من هذا الهلام يتكون من الماء، مما يجعله مرطب جيد للجلد يعمل على تغذيته ويمنع تكون التجاعيد


2. تساقط الشعر:
يساعد هلام نبتة الصبار على منع تساقط الشعر، وذلك لما يحتويه من أحماض أمينية وفيتامينات ومعادن تساعد في تغذية الشعر وتجديده، مما يزيد من مرونته ويمنع تكسره، كذلك يعمل على ترطيب فروة الرأس مما يساعد في التخلص من القشرة.

3. علاج حب الشباب :
تشير الأبحاث إلى أن وضع الجل على الوجه عند الصباح وعند المساء إضافة إلى استخدام العلاجات الطبية الخاصة بحب الشباب تحسن من حب الشباب بنسبة 35%.

4. علاج الحروق:
يساعد هلام الصبار في علاج الحروق وخاصة الحروق من الدرجة الأولى والثانية، وكذلك الحروق الناتجة عن التعرض للأشعة كتعرض الجلد لأشعة الليزر أثناء إزالة الوشم او أثناء علاج تجاعيد الوجه، باستخدام الليزر أو الحروق الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس، إذ يحتوي الهلام على مواد تعمل على تقليل الألم والتورم وكذلك تحفز على نمو الجلد وإصلاحه. 

إضافة إلى ذلك يعمل الهلام كمضاد بكتيري يؤثر في بعض أنواع البكتيريا وكمضاد للفطريات، مما يمنح حماية لمكان الحرق، ولا يستخدم الصبار لعلاج الحروق العميقة ولا الجروح الغائرة.

5. تقليل الوزن :
إن تناول 147 ملغم من هلام الصبار مرتين يومياً لمدة 8 أسابيع يعمل على تقليل الوزن وخسارة الجسم للشحوم وخاصة عند الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو الذين يعانون من البدانة المصحوبة بمرض السكري.

6. علاج داء الصدفية :
دهن الجلد بكريم يحتوي على 0.5% من خلاصة الصبار لمدة أربعة أسابيع يقلل من الآفات الصدفية للجلد، كما إن استخدام كريم يحتوي على هلام الصبار يقلل من شدة الصدفية بشكل كبيرأكثر مما يقلله كريم الكورتيكوستيرويد (corticosteroid)، لكنه لا يقلل من احمرار الجلد المصاحب للصدفية.
 

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

انواع البشرة وكيفية العناية بها

د. نسرين ابو رميلة 1- البشرة العادية:  أن هذه البشرة تتصف بالنعومة, ليست بالجافة ولا بالدهنية, …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *