العبور

بمهجة الشاعر المغربي:أحمد أبو فيروز

 

  قال … في أرضكَ الحزينةْ  
ستنمو جبالُ شك تأكل من فيضِ الكلماتْ   
الأمرُ … لا تحزنْ   
إصنع بأعيننا شراعاً و مجدافينِ     
إركع ، وادفع بأمرنا جناحَ السفينةِ   
و اركب أنت وزوجكَ ٠٠٠ لا تخف   
و من كل زوجينِ اثنين   
و كل من قبل يديكَ   
إرحل و انزل ضيفاً على الجودي    
فالبحارُ ستأكل ضافائرَ المدينةْ  
الأمرُ كنْ …   
مطرٌ  ، مطرْ   
مطرٌ يحبو في مفاصلِ حجرْ   
مطرٌ يغرقُ في مطرْ   
تحالفهُ العواصفُ البدينةْ   
مطرٌ يهتكُ صوتَ قبرةٍ  
جاء يحمل شظاياهُ   
ضاقت فوق يديهِ نواياهُ  
خذ من كنانتكَ سنونوةً   
أرسلها في المدى   
و اترك خلفك من حملت يداه باقة الضغينة   
طارتْ … 
لعلها من كمدِ الترابِ تستلُّ بقايا أثرْ   
يغرسُ فيه لحم البداية   
ويزرعُ أمرَ الإله   
على أرضكَ الحزينةْ   
قالتْ حين عادتْ و اسيداهْ …!   
مطرٌ لم يبقِ ولم يدرْ   
تقيأتِ الرباباتُ حملَها   
ضيعت الفراشاتُ فحلَها   
نكست العصافيرُ فرحَها   
سمعتُ مطراً يغرقُ في مطرْ   
توجع الطيرُ   
تصدع النهرُ   
إندحر الظلُّ قبل خطاهْ   
وعُدتُ خاسئةً ، أتعبني المدى   
تذمر البصرْ   
تورم الحجرْ   
كل شيءٍ سيدي في متاهْ   
على أرضك الحزينةْ   
وجدتُ قمراً يبكي   
رأيتُ غيماً عقيماً يمضغُ ضرعاً أخجلني بكاهْ   
وجدتُ إلهً يسبي إلهْ  
سمعتُ نايا يشحذ بحتهُ   
و فارسا يدقُّ سيفهُ في صداهْ   
و نورسةً تناولت فرخها   
ونادت قومها   
حينما كفن المطرُ بأنتها ثغاهْ   
لكنها ، و أكابرُ الطيرِ قبلها   
إنحنت … لأنها   
لم تجد سواهْ   
على أرضك الحزينةْ   
مطرٌ ، مطرٌ ، مطرٌ

أبو فيروز 
المغرب

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

رائحة بيروت

الأديب الجزائري إبراهيم مشارة قومي من تحت الموج الأزرق، يا عشتار قومي كقصيدة ورد.. أو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *