الرئيسية / أصداء عربية / الإمارات:إنطلاق أعمال مؤتمر حماية الماضي 2018 بمشاركة اليونيسكو ومنظمات أجنبية و مغربية و 42 متحدث عربي ودولي

الإمارات:إنطلاق أعمال مؤتمر حماية الماضي 2018 بمشاركة اليونيسكو ومنظمات أجنبية و مغربية و 42 متحدث عربي ودولي

 

زهرة الشرق

برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، حاكم الشارقة، تنطلق يوم الثلاثاء ، أعمال مؤتمر "حماية الماضي 2018"، الذي يقام  من 4-6 دجنبر / كانون الأول 2018، تحت ثيمة "من التوثيق الرقمي إلى إدارة التراث في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا"،بمقر المركـز الإقليمـي لحفظ الـتراث الثقافي في الوطـن العربي (إيكروم – الشـارقة) بدولة الإمارات العربية المتحدة.

يشارك في تنظيم الفعالية  كل من: المركـز الإقليمـي لحفظ الـتراث الثقافي في الوطـن العربي (إيكروم – الشـارقة)، ومشروع "الآثار المهددة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" (EAMENA)، ومركز فن جميل، وصندوق التراث العالمي (GHF)، ويعقد بدعم إضافي من دائرة الثقافة والسياحة في أبو ظبي، وصندوق بركات، ووكالة بونزاي.

يركز مؤتمر "حماية الماضي 2018" في الشارقة ،على كيفية تحول التوثيق الرقمي إلى جزء لايتجزأ من ممارسات إدارة التراث في منطقة الشرق الأوسط. وسوف يتم دعوة الأكاديميين والجهات المعنية في مجال التراث الوطني والمهنيين والمنظمات غير الحكومية للمشاركة في فعالياته ، بهدف تبادل الأبحاث والخبرات والآراء حول الطريقة المثلى التي يجب أن يغير فيها التوثيق الرقمي إدارة التراث في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والمناطق المجاورة.

يتطرق المؤتمر  لخمسة محاور رئيسة : التوثيق الرقمي كأداة للاستعداد والوقاية؛ التوثيق الرقمي واستعادة التراث بعد الكوارث؛ التكنولوجيا الجديدة للتوثيق؛ بناء القدرات في المنطقة؛ وأخيراً منظور الجهة المانحة. كما سوف يتضمن المؤتمر جلسة خاصة تجمع ممثلين عن الجهات المانحة لمشاريع التراث الثقافي، بما في ذلك صندوق أركاديا وصندوق حماية التراث الثقافي التابع للمجلس الثقافي البريطاني وصندوق التحالف الدولي لحماية التراث في مناطق النزاع (Aliph) ودائرة الثقافة والسياحة في أبو ظبي، لمناقشة أولويات الجهات المانحة في تمويل مشاريع توثيق التراث الثقافي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويشارك في تقديم العروض التقديمية وجلسات النقاش، التي سوف تستمرعلى مدى ثلاثة أيام، 42 متحدثاً إقليميا ودولياً من بلجيكا ومصر وفرنسا والأردن والعراق وإيران وإيطاليا وليبيا والمغرب وفلسطين والمملكة العربية السعودية وتونس والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

ويمثل المتحدثون مجموعة من المنظمات الدولية، بما في ذلك اليونسكو وUNOSAT، وجامعات مرموقة في أوروبا، والشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأمريكا الشمالية، إضافة إلى عدد من المنظمات غير الحكومية.

يذكر أن ،"حماية الماضي"  تعد سلسلة من المؤتمرات وورشات العمل الدولية التي ينظمها مشروع "الآثار المهددة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" (EAMENA) في جامعات أكسفورد وليستر ودورهام بالتعاون مع شركاء في مجال التراث الثقافي. منذ عام 2015 ، تم تنظيم مؤتمر "حماية الماضي" بشكل سنوي في ثلاث مدن على التوالي، وهي عمان والسليمانية وتونس، قبل أن ينتقل هذا العام إلى الشارقة في نسخته لعام 2018.

الهدف من "حماية الماضي" هو التحرك نحو مرحلة تتجاوز وصف التهديدات التي تواجه التراث الثقافي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لتشمل التركيز على فهم هذه التهديدات من خلال مناهج جديدة لحماية التراث. تشجع سلسلة "حماية الماضي" النقاش حول مجموعة التهديدات التي تتعرض لها مواقع التراث الثقافي، وتسهل التواصل بين المجموعات المختلفة، وتعزز فهم القضايا وأهميتها الإقليمية. تهدف السلسلة إلى تسهيل الفرص للجهات المعنية باختلاف أنواعها نحو صياغة استراتيجيات تهدف إلى الحفاظ على مواقع التراث الثقافي وتطوير شراكات طويلة الأمد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

خالد سلي: المهرجان المغاربي للفيلم بوجدة يساهم في دمقرطة الفنون ويوحد الشعوب حول لغة القيم الكونية

زهرة الشرق يرفع الستار يومه الثلاثاء 11 يونيو الجاري (2019) بمسرح محمد السادس، عن فعاليات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *