الرئيسية / رحيق الأدب / أيها العابر

أيها العابر

بمهجة الشاعرة المغربية :آمنة برواضي /المغرب

أيها العابر
تمهل
خطواتك تدوس جروحي
إلى أين تمضي؟
بخطوات كالحريق

تشعل لهيبا بين الضلوع
أيها العابر
تمهل
في السؤال
عن سبب موت الأماني
وأنت الجاني
يوم اطفات شعلة الأحلام
ونشرت السواد
في دروب أيامي
الجدار الذي أقمته يوما
كان وهما
زال الوهم
وانهار الجدار
أيها العابر
تمهل
بعدما رسمنا الأماني
بكل الألوان
صرنا نقتات الظلم
ونحتسي كاس
الخذلان
والعين من هول ما رأت
أنهارا من الدمع سكبت
أيها العابر
على الجرج
تمهل.

 

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

العبور

بمهجة الشاعر المغربي:أحمد أبو فيروز     قال … في أرضكَ الحزينةْ   ستنمو جبالُ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *