الرئيسية / رحيق الأدب / تلك النظرة ؟

تلك النظرة ؟

تلك النظرة؟

هلّت زائرتي

فاستقبلتها نظرتي

فاجأني سؤالك يامن كنت بالجوار:

ـ تلك النظرة؟

احترت في الجواب

كنت ولا أزال

أكتفي بالنظرة

وأمتنع عن الكلام

بعدما كنت في ماضي الأيام

أجيد التلاعب بالألفاظ.

ولما السؤال منك أتاني

تلك النظرة؟

أيقنت أني اليوم

اكتفيت بالنظرة

بعدما أخرسَ لساني عن الكلام.

وعن سؤالك:

اكتفيت بالابتسام

ولسان حالي يقول ويعيد:

نظرتي أنجبتها اللحظة

وأنتِ خير شاهد

على ساعة الولادة

على موقف لازالت العين

تعيد شريطه

بين الفينة والأخرى

أيتها النظرة الهاربة منّي

لم أعلم أن هناك من كانت

على مقربة مني

تقرأ من نظرتي

رسائل بعثتها عيناي

وفي سؤالك إلحاح:

ـ تلك النظرة؟

أجيبكِ الآن

وقد افتضح أمري:

هو ذاك الذي كان منّي

نظرة تحمل ألف سؤال

ولا أجد لسؤالك عنها جوابا

يشفي غليل السؤال:

ـ تلك النظرة؟

أمنة برواضي

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

موعود

بقريحة الشاعرة هناء حموتي /  المغرب أه يا وجـــعـــي  يا سجنا لاباب لــــه  وجـــعــــي،وجـــعـــي… أهرب منك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *