الرئيسية / إليك آدم / بذور التواصل

بذور التواصل

زهرة الشرق

التواصل جسر قائم بذاته نرتشف معالمه من القيم السمحة ، منبعه مكارم الأخلاق، فهو أرضية خصبة لبناء العلاقات، باختلاف العرق  والدين و الإديولوجيات.

تتعدد أنماط الشخصية وتختلف سلوكياتها حسب ماتجرعته من مبادئ وقيم، ، فالناس معادن منها الماس ومنها ما إعتراه الصدأ، روى الإمام  مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:"الناس معادن كمعادن الفضة والذهب،خيارهم في الجاهلية خيارهم فيالإسلام إذا فقهوا،والأرواح جنودٌ مجندةٌ، فما تعارف منها إئتلف وما تناكر منها إختلف".

ذوقيات التواصل:                                                                    

إحترام الأخر: بإختلاف هويته ومعتقداته الدينية، لكون الإسلام دين تعايش وسلام بين الأديان . 

القيم المثلى :

التحلي بالصدق والنزاهة في السلوكيات  والمعاملات، مع تقديم يد العون  بعيدا عن الكبروالنرجسية في التعامل مع الآأخر.

فن الإصغاء:

مهارة إجتماعية  مكتسبة بالتمرس، قائمة على الإستماع وإستيعاب أفكار الغير بإختلاف مشاربهم حتى تتضح الرؤية وتستساغ الفكرة بكل موضوعية  وحيادية  بعيدا عن النقذ الهدام،يقول الفيلسوف أنتوني روبينز: 

"لكي تتخاطب مع الآخرين بطريقة فعالة، يجب عليك أن تدرك أننا جميعا مختلفين  في الطريقة التي نفهم بها العالم، ونستخدم هذا الفهم كدليل يرشدنا إلى الإتصال بالآخرين"

إنتقاء العبارات :

كن دبلوماسيا في فن الحوار بإختيار الكلمات  بأسلوب راقي،بعيدا عن النشاز .

الثناء والتحفيز:

من الشحنات الإيجابية التي توطد العلاقات وتعزز المشاعر الإنسانية ،لما لها من أثر طيب على وقع النفوس.

باب الإرشاد: 

لا يختلف إثنان في أن النصيحة في العلن يمقتها الفرد ، لكونها تبرز زلاته ومساوئه أمام الملإ، فمن باب الأدب، إختيار المكان والزمان المناسب في الوعظ والإرشاد على إنفراد.

فلنزرع بذورا طيبة في نفوس الآخرين، حتى نجني ثمارا حلوة المذاق، فالعلاقات الإنسانية تتغدى على القيم المثلى ،فلنحرص على صفاء المنبع.

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

سر السعادة والنجاح.. أن تكون نفسك

سناء ثابت هل تشعر أحياناً بأنك راضٍ عما تفعله؟ هل تشعر بأنّ الكثير من تصرفاتك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *