الرئيسية / أصداء خارج الحدود / الزيارة الرسمية لعاهل إسبانيا للمغرب تعزز العلاقات الثنائية بين البلدين

الزيارة الرسمية لعاهل إسبانيا للمغرب تعزز العلاقات الثنائية بين البلدين

زهرة الشرق- وكالات

 قالت السيدة كريمة بنيعيش سفيرة المغرب بإسبانيا إن الزيارة الرسمية لصاحبي الجلالة الملك فليبي السادس والملكة ليتيسيا إلى المغرب ” تؤكد على الطابع الاستثنائي والمتميز والاستراتيجي والمتفرد للعلاقات بين البلدين كما تعكس العلاقة التاريخية والأخوية التي تجمع بين العائلتين الملكيتين ” .

وأكدت السيدة كريمة بنيعيش في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء أن ” صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله والعاهل الإسباني الملك فليبي السادس يتقاسمان رؤية استراتيجية ونفس التصميم في جعل العلاقة بين البلدين الجارين نموذجا لشراكة شمال- جنوب قوية ومبتكرة هدفها رفاهية البلدان والمساهمة بالتالي في تكريس السلام والاستقرار والازدهار في حوض البحر الأبيض المتوسط والواجهة الأطلسية ” .

وأوضحت أن هذه الزيارة الرسمية التي تعتبر أول زيارة للملك فيليبي السادس إلى المغرب والثالثة من نوعها لعاهل إسباني بعد زيارتي سنة 1979 وسنة 2005 ” تهدف إلى إضفاء خصوصية خاصة للعلاقة بين بلدينا ” مؤكدة أنه من شأن هذه الزيارة الرسمية أن تساهم في خلق دينامية كما ستضخ زخما جديدا في الشراكة الاستراتيجية بين المملكتين وتضعهما بالتالي في إطار تحالف استراتيجي أكثر تقدما .

 

وأشارت سفيرة المغرب بإسبانيا إلى أن العلاقة المغربية الإسبانية تتميز اليوم بالإرادة المشتركة التي تحدو البلدين للدخول في إطار ثنائي مستمر ومتميز وذلك ” من أجل تجاوز الصعوبات السياسية التي قد تحدث وكذا مواصلة تعزيز العلاقات بين البلدين تكون مبنية على أساس القيم المشتركة والطموحات المتقاسمة ” .

وأضافت أن زيارة العاهل الإسباني الملك فليبي السادس إلى المغرب تترجم المصالح المترابطة التي ترتكز على جذور تاريخية قوية وعلاقات اقتصادية متميزة وموروث ثقافي غني بالإضافة إلى مكون بشري مشترك ومتنامي أكثر فأكثر فضلا عن رؤية مشتركة يتقاسمانها حول القضايا الكبرى كقضايا الأمن في البحر الأبيض المتوسط ومحاربة الإرهاب والهجرة غير الشرعية وكذا القضايا المستقبلية المتعلقة بالبيئة والطاقة .

وعلى المستويين الاقتصادي والتجاري قالت الدبلوماسية المغربية إن المغرب وإسبانيا يتوفران على كل الإمكانيات والمؤهلات من أجل بناء شراكة اقتصادية ثنائية ترتكز على الجاذبية الاقتصادية لرؤوس الأموال والقدرة التنافسية المشتركة وكذا لتطوير النظم الإنتاجية بهدف ﻤواجهة التحديات المشتركة .

(و.م.ع)

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

مدرسة الجراحية في لبنان ، تدرج بقائمة المشاريع المرشحة لجائزة الآغا خان للعمارة

  زهرة الشرق /غلوبال نيوز/ جنيف / سويسرا   تعد مدرسة الجراحية في لبنان، إحدى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *