الرئيسية / إشارات ملونة / في يومك …أمّاه

في يومك …أمّاه

بقلم  : عدلة شداد خشيبون

ما أصعب أن تخذلك لغتُك على اتساعها …وتعبيرك على عمقه …في التّعبير عن أشياء ….تريد أن تعبّر عنها تمامًا كالينبوع الذّي يلوب ويلوب بحثًا عن مصبّ لكنه يروي النّفوس الظمأى ….ويبقى ظمآنًا …وما أقسى من ظَمِئت نفسُه وهو عائمٌ في بحر الأحلام ملتقطًا صور ًا لينابيع الأمان.

ألم يعاودني بوجع الغربة أمّاه …فما الغربة غربة حجر بل الغربة غربة حنين لأمومة صادقة .

لست بسارقة لا ولا الكذب من صفاتي …ولكنّي اليوم أسحب نفسي من نفسي واسرق قلبها ….وأكذب على من يسألني أين اختفى قلب هذه الأنا من صدر تلك ال …هي ….اعرف أنّ ذاتي ستحاسبني …وروحي ستغادرني …ورغم ذلك سأركع وأصلّي …علّ الذي سيحاكمني سيخفف من الحُكم ..لآنّ نيّتي صافية ….وقصدي شريف ….رغم ذلك أبقى في عيونهم أرتدي حلّة الكذب ..وأتسربل بسربال السّرقة 

سيكتُبني حُلمي …بنزيف الشّوق …على ورقة الماضي …أجمل حكاية لواقع … يتوارى .. خلف رمس الحكايات التي لا شخوص بها إلاّ سيف صارم لنصرة الحُلم …أمام هجوم الواقع القاسي

أمّاه …

غبار مرآتي كثيف أم رمد في العينين أم هو جرح في الزّجاج …تراجعت لن أضع الكحل اليوم …سأطلق لدموعي عنان الانسياب وسأهمس لذاتي

خبروها أني لا أبكيها فأنا بكاؤها

بلّغوها أني لا أصرخ في وجهها فأنا في الصّمت صرختها

أبرقوا لها أني لا أهديها من الغمام إلاّ أصدقه ومن الدّموع إلاّ أصفاها 
إقرأوا لها وصيتي وقت احتضار حريتي إنّي أحبّها وأهواها

ولكن حبّي في الصّمت أقوى …حبّي في الوجع أصدق …حبّي في الألم أرقى 
أمّاه …يقترب عيد وتبتعدين

ولكنها ما زالت….تسكرني رائحة الهيل …من قهوة كنت فنّها تتقنين
ورائحة خبز الصّاج تفوح …

أمّا أقراص الزّعتر…السّابحة في الزّيت… طعمها…لن يطغى عليه أي طعم

أّمّاه….كنزتي الشّتوية ما زالت تلبسني …وشال الصّوف يخنقني

أمّاه …شوقًا لعينيك …أفترش الأمل……وألتحف الصّبر وأردد مع الدّرويش أحنّ لخبز أمّي وقهوة أمّي……..وأغنّي مع الفيروز…أمّي يا ملاكي يا حبي الباقي إلى ألابد …إلى ألابد كلّ ربيع وأنتن أيتها الجميلات …تعبقن برائحة أمومتكنّ الشّذيّة

عامكم ربيع ……..وربيعكم عيد

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

لا تركع للحياة !

  بقلم : د . عبد الله العمادي   حياتنا الدنيوية هي مجموعة اختبارات، من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *