طاب مساؤك

بقلم:: ميساء البشيتي

لن أشرب قهوة هذا المساء بدونك .. وهل يحلو المساء إلا في حضورك ؟ 
هذا المساء لن أرقب القمر .. ولن أعدَّ النجوم ..
الليل في هذا المساء يكاد بوجودك أن يضيء ..
فأنت قمري ونجومي وسمائي وليلي وفجري وضحاي .. 
وكل أوقات العمر أنت ..
أنت كل الأزمنة .. وكل الأماكن .. وكل الفصول ..
أنت حبات المطر .. وهبات الريح .. ونسمات الصيف ..
ولهيب آب .. وخريف أيلول .. وثلوج كانون ..
أنت ثلوج كانون وشمس تموز .. 
وأنت أوراق العمر ..
وكل الحروف التي فوق السطور .. وبين السطور .. وفي المعاجم .. وحتى في دفاتر الخرائط 
أنت عالمي .. عالمي أنا .. أشكله كيفما أريد ..
أريدك قمراً هذه الليلة .. ولنرسل كل النجوم في إجازة ..
وليغرق الكون في ظلامه .. وليرحل الكون في ظلامه .. وليفنى الكون في ظلامه .
أنا لا يهمني .. ما يهمني أنك معي .. وأن حواسي في هذه اللحظة صادقة معي .. وأنك لست أكذوبة ..
لست وهماً .. لست خربشات إمرأة .. أنت معي وفنجانك يشهد على ذلك .. 
لا يهمك إضطرابي .. ولا يهمك أبداً فوضى الحواس التي تنتابني .. ولا يهمك تلعثمي وخفقان 
قلبي .. ولا يهمك رجفة أناملي ولا القهوة المندلقة من فنجاني .. كل هذا لا يهم .. 
المهم أنك معي نرتشف معاً قهوة هذا المساء .

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

العيد شعيرة

  بقلم : د. عبدالله بن معيوف الجعيد ١- العيد شعيرة إسلامية، فيها من مظاهر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *