الرئيسية / رحيق الأدب / عفوا يا قلبي …

عفوا يا قلبي …

     بمهجة الشاعرة منى عبادة
 
عـفـوًا يـاقـلـبـى
أنـا لاأمـلُـك اتـخـاذَ الـقـرارْ
عـفـوًا يـاقـلـبـى
لـيـس مـن حـَقِـنَـا الاخـتِـيـَار
نـحـنُ جـَوارى …..
وإنْ كُـنَـا نَـبْـدو أحـْرارْ
نـحـن عـبـيـدٌ…….
تُـسَـيـرُنـَا الـظـُروفُ والأقـدارْ
إيـاكَ يـاقـلـبـى والـوقـوفْ
فـى وجـه الـتـيـارْ
إيـاكَ إيـاكَ وإلاَّ
سـتـتـضـاعـف الأخـطـارْ
نـحـن فـى بـحـرٍ خِـضَـمْ
قـلْـبُـهُ بـُركـانٌ ومـوجـُهُ نـارْ
تَـعـلَـمُ يـاقـلـبـى أنـِّى
قـد قـاومـتُ وقـاومـتْ
وبـنـيـتُ عـلـى الـمـاءِ 
ألـفَ جِـدارْ……….
وحـوطُـكَ أنـتَ بـألـفِ سـِتـَارْ
وتـحَـدَيـتُ الـعالـم 
وحـاولـتُ تـَجَـنُـبْ 
تـَقـَلـُبـَاتِ الـبحـرِ والإعـصـارْ
حـاولـتُ وقـاومْـتُ 
بـكـل  عـِنَـادٍ وإصـرارْ
ولـكـنَّ عِـنَـادى وإصرارى
كـانـا خـطـأ
وصَـارا انـكِـسـَارْ
خـَطـَأٌ مِنَـا يـاقـلـبـى
أنْ نَـبـنـِى 
فـوق الـكُـثـبـان الرمـلِـية فَـنـارْ
خـطـأٌ مـنـا يـاقـلـبـى
أنْ نـزرع فـوق الأحـجـارْ
خـطـأٌ مـنـا يـاقـلـبـى
أنْ نـرسُمَ تـحـت الأمـطـارْ
أنْ نـبـحـث عـن روحٍ
فـى جـسـدٍ مـيـتْ
 ونُـحـاول أنْ نـجـعـلْ
 مـن الـلـيـل نـهـارْ
خـطـأٌ مـنـا أنْ نـحـتـفـظْ
 بـعـدَ الـقـطـعِ بـالأزهـارْ
وأنْ نـبـحـث 
فـى هـذا الـخـريـفِ عـن اخـضـرارْ
خـَطـأٌ مـنـا يـاقـلـبـى 
أنْ نـحـاول تـفـادى حـكـم الأقـدارْ
عـفـوًا يـاقـلـبـى
نـحـنُ  لانـمـلـُك الاخـتـيـارْ
نـحـن جـواري……
وإنْ كُـنـا نـبـدو أحـرارْ
وإنْ كُـنـا نـبـدو أحـرارْ
   

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

إلـى زهـــرةِ مدينـــــةِ التـــــــآخي

  شعـــر : حســـين حســـن التلســـيني / الـــعـــــراق اُذكــريـنــي كـلمــا الليــلُ أطــلا كـلـمـا رشــك مـن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *