تـحـرُرْ

  بمهجة الشاعرة  مـنـى عـبـادة
 
لـمـْلَـمـْتُ مـشـاعـري
وجـمـعـتُـهـا…….
ودفـنـتُـهـا هـنـاك….
فـى الـقـطـبِ الـشـمـالـي
حـيـث لاحـرارةً 
ولاشـمـسـًا  ولانـهـارْ
وتـراكـمـتْ عـلـيـهـا الـثـلـوجُ
وعـِشـتُ بـجـمـودى هـذا
لاأتـفـاعـل ولاأتـجـاوبْ 
وأمـام أى أحـاسـيـسٍ 
لاأنـهـارْ……….
فـأنـا مـع قـلـبـى مـُسـتـبـدةٌ
وصـاحـبـةُ قـرارْ
وفـجـأةً …..
وبـعـد سـنـيـنِ الـمـرارْ
وسـنـيـن الاسـتـقـرارْ 
هـبـتْ عـلـى قـلـبـى
ْعـاصـفـةٌ حـرةٌ وطـوفـانْ
أتـَتْ عـلـى جـبـالِ الـثـلـجِ
فـانـصـهـرَ انـصـهـارْ
نـالـتْ مـن عـواطـفـى الـمـؤودةْ
واجـتـاحـتـنـي….. 
شـلالاتٌ مـن الـمـشـاعـرْ 
ومـن الـشـوقِ أنـهـارْ
فـنـبـتـتْ بـداخـلى
أحـاسـيـسٌ ورديـةْ
وأشـجـارٌ مـن الـحـنـيـنْ
وبـسـاتـيـنٌ مـن الأزهـارْ
وأنـا لاحـولَ لى ولاقـوة
فداخـلى قـد انـهـارْ
وانـحـنـيـتُ أمـام قـلـبـى 
الـذى يُـضـمُـرُ لـي
الـغـيـظَ والـمـرارْ
وانـتـقـلـتْ مـشـاعـري
مـن الـقـطـبِ الـشـمـالـي
حـيـثُ الـبـرودةِ والأمـطـارْ
إلـى خَـطِ الاسـتـواءْ
حـيـثُ الـلـهـيـب والـنـارْ
وقـلـبـى لايـهـتـمُ ولايـبـالـي
بـالآخـريـن أوالأخـطـارْ
انـعـتـق مـن الأسـرِ
وأضـحـى مـن الأحـرارْ
وانـفـجـرتْ عـواطـفـى انـفـجـارْ
وأشـهـرتْ فـى وجـهـي
سـيـف الـعـصـيـان
وسـيـفَ الإنـتـصـارْ
والـتـحـرُر مـن الـقـيـودِ
ويـُعـلـنُ قـلـبـي أنَّـهُ حـُرٌ
ويـُطـالبـُنـي بـالإعـتـذارْ
 

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

لاتــــــرحلــي

شعــر : حســـين حســـن التلســـيني _الغراق   لاتــرحلـي يـازهــــــرةَ القَـرَنْـفُــلِ فأنتِ مصبــاحُ الجَمـالِ الـمُرْسَـــلِ لاتــرحلـي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *