الرئيسية / رحيق الأدب / رحيق الأدب / تـمـرد الأحـبـة

تـمـرد الأحـبـة

 بمهجة الشاعرة منى عبادة
 
يـاشـاغـلـي….يـاسـاكـنـي
يـامُـسـتـعـمـري..يـامـصـيـري
اسـتَـحـلِـفـُكَ بـالـذى بـيـنـنـا
بـالـشـغـفِ بـالـصـبـابـةِ بـالـهـوى
أنْ تَـخـرجْ
مـن أبـيـاتـى وقَـصـيـدي
أنْ تـرحـلْ
عـن قـلـبـى ووريـدي
لـثـوانٍ….وإنْ شـِئـتَ
عُـدْ إلـىَّ مـن جـديـدِ
اِعـطْ لـشـهـيـقـى الـحـريـةْ
دعـنِ انـفـُضُ مـابـداخـلي
مـن زفـيـرٍ مـكـتُـومٌ فـيًـا
فـبـقـلـبـى زفـرةً تـحـتـوي
زفـيـرَكـل الـبـشـريـةْ
مـسـجـونـةٌ أنـا فـيـكْ
نـعـم…… 
مـجـنـونـةٌ أنـا بـكْ
نـعـم………
غـيـرُ قـادرةٍ عـلـى 
أنْ ٱُقـصـيـكْ
نـعـم……….
ولـكـنِّـى أطـمـعُ 
فـى بـعـضِ ثـوانى
أقـلـبُ فـيـهـا الـصـورة
وأكـونُ أنـا الـمـُلـقـى 
وأنـتَ الـمـتـلـقـى
أنـا الـحـاكـمَ 
وأنـتَ الـشـعـبْ
أريـدُ أنْ أصـولَ 
وأجـولَ فـيـكْ
ٱُريـدُ أنْ أحـتـويـكْ
ٱُقـصـيـكَ وٱُدنـيـكْ
أجـرحُـكَ وٱُداويـكْ
ٱُريـد أنْ أُنـصـبَ مَـلـكَـةً 
تـحـيـا فـيـكْ
لـثـوانٍ ثـم تـعـودُ 
لـمـمـلـكـتـُكَ بـداخـلـى
وأعـودُ إنـا فـيـكْ
أعـودُ إلـى قـضـبـانِ قـلـبـكْ
إلـى دورتـِكَ الـدمـويـةْ
إلـى أحـلـى سـراديـبِ الـدنـيـا
بربـى وربِك خـَلِـصـنـِى
 مـن هـذا الـتـمـردْ
الـذى يـسـيـطـر عـلـيَّ
أيـها الـمـتـسـلـطُ عـلـيَّ
تـسـلُـطَ كـلِ الـعـاشـقـيـنْ
أيـهـا الـمـتـمـكـن مـنـى 
تـمـكـُنْ كـل  الـحـاكـمـيـنْ
أُحبُـكَ ………..
وأُحـبُ تـسـُلـطـِكَ وتـمـكـُنـكَ
  فلا تقل لتمردي آمين                                      
      مـنـى عـبـادة

 
 

 

 

 
 
 

 

 

 

 

 

 

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

قصيدة أقبل العيد

بمهجة الشاعر الأردني غازي المهر أقبل الفجر وغنّى فانتشى النور ولاحا وتهادى كنسيمٍ باعثاً فينا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *