الرئيسية / أصداء عربية / بعد قطيعة دامت 29 سنة ،الجزائر تعانق كأس الأمم الإفريقية والملك محمد السادس يهنئ الشعب الجزائري الشقيق بالإنجاز الكروي القاري الفاخر

بعد قطيعة دامت 29 سنة ،الجزائر تعانق كأس الأمم الإفريقية والملك محمد السادس يهنئ الشعب الجزائري الشقيق بالإنجاز الكروي القاري الفاخر

زهرة الشرق

بعد 29 سنة من الخصام ، تربع المنتخب الجزائري عرش إفريقيا  ، بعد ظفر باهر بلفب  بطولة كاس أمم أفريقيا ،إثر فوزه على  خصمه السنغال في مباراة حامية الوطيس باستاد القاهرة  ، بهدف نظيف في النهائي ،كشفت روعة أداء الخضر وقوة الهجوم وتوقد الروح الجماعية للفريق وحنكة المدرب وتمرس الدفاع .

ففي الدقيقة الثانية من بداية الشوط الأول ،سجل بغداد بونجاح الهدف الأول.

وخلال الشوط الثاني ، طوق  المنتخب الجزائري نظيره السنغالي  بحرمانهم من تسديد نتيجة التعادل  ،لتنتهي المباراة بمعانقة الثعالب للكأس الإفريقية .

وبمناسبة فوز المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم بكأس إفريقيا للأمم 2019، بعث الملك محمد السادس برقية تهنئة إلى عبد القادر بن صالح  رئيس الدولة للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية.
جاء في نص برقية العاهل المغربي .

وبعد، فيطيب لي، بمناسبة فوز المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم، عن جدارة واستحقاق، بكأس إفريقيا للأمم 2019، التي احتضنت مصر الشقيقة أطوارها النهائية، أن أعرب للشعب الجزائري الشقيق، عن أحر التهاني بهذا الإنجاز الكروي القاري، لكرة القدم الجزائرية.

وبهذه المناسبة التاريخية، يسعدني باسمي شخصيا، وباسم الشعب المغربي قاطبة، أن نشاطر الشعب الجزائري الشقيق، مشاعر الفخر والاعتزاز بهذا التتويج المستحق، خاصة وأن الأمر يتعلق بفوز بلد مغاربي جار وشقيق؛ وكأن هذا التتويج هو بمثابة فوز للمغرب أيضا.

وأمام هذا التألق الرياضي الكبير، لا يسعني إلا أن أتقدم للشعب الجزائري الشقيق، ومن خلاله لكافة مكونات منتخبه الوطني، لاعبين وأطرا تقنية وطبية وإدارية، بأصدق عبارات الإشادة والتقدير، بالأداء التقني الرفيع، وبالروح التنافسية العالية، التي أبان عنها هذا المنتخب الطموح، طيلة مباريات هذه البطولة الإفريقية المتميزة ".

 

 

 

 

 

 

     

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

الكاتبة المغربية مليكة العاصمي توصي باعتماد 9 مارس يوما وطنيا للكاتبة

زهرة الشرق   أسفرت الجلسة الختامية للدورة الثانية لمجلس حكيمات رابطة كاتبات المغرب، أول امس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *