الرئيسية / رحيق الأدب / سأكتب حتى يستقيم غصن الزيتون

سأكتب حتى يستقيم غصن الزيتون

بمهجة الشاعر المغربي نور الدين برحمة

سأكتب حتى يستقيم
غصن الزيتون
حمامة
ارسمها على مشارف
القلب
اغنية
يا عاشقة القمر
البني
الحمرة لاتليق بك
وحدك انت
بلون الارض
هذا التراب ترابي
يغلف في البداية
وفي النهاية عيني
اراك من خلاله
طهر القديسة في محرابي
سأعلن اني اليك راحل
حتى لوشدني وتد الوجود
الى الوجود
ذاكرتي تحمل مسامير
دقت منذ ميلادي
في خاصرتي
وانت العناد الكبير
كم احبك حين تنسج
جدتي على منوال الصمت
خرائط منفاي الابدي
انا احمل يقين الفلاح
احفر …احفر بعيدا
بعيدا عن الشمس
دمعة طفلي تحرق
وجه االيل الهارب لليل
وانا هنا على قارعة الحلم
اربي قطط الخراب
كم كتبت حتى اعوج سقف
حجرتي
ونمت خارج دائرة الموت
قلت هذه الحياة لاتعنيني
فالفراغ يجرد المعنى
من جسدي
اكون حيث لا اكون
وتلك مشكلة اللون
هذا القماش اسكنه
لاكون لوحة في زمن القبح
ينتهي البطل عليها
تماما
تماما
حين يفقد اللون متعة الابحار
ساغني يوم يستقيم
غصن الزيتون
و
ساحب لونك البني
حين يستقيم الحلم …..
…..
نور الدين بالرحمة

 

ساكتب حتى يستقيم
غصن الزيتون
حمامة
ارسمها على مشارف
القلب
اغنية
يا عاشقة القمر
البني
الحمرة لاتليق بك
وحدك انت
بلون الارض
هذا التراب ترابي
يغلف في البداية
وفي النهاية عيني
اراك من خلاله
طهر القديسة في محرابي
سأعلن اني اليك راحل
حتى لوشدني وتد الوجود
الى الوجود
ذاكرتي تحمل مسامير
دقت منذ ميلادي
في خاصرتي
وانت العناد الكبير
كم احبك حين تنسج
جدتي على منوال الصمت
خرائط منفاي الابدي
انا احمل يقين الفلاح
احفر …احفر بعيدا
بعيدا عن الشمس
دمعة طفلي تحرق
وجه االيل الهارب لليل
وانا هنا على قارعة الحلم
اربي قطط الخراب
كم كتبت حتى اعوج سقف
حجرتي
ونمت خارج دائرة الموت
قلت هذه الحياة لاتعنيني
فالفراغ يجرد المعنى
من جسدي
اكون حيث لا اكون
وتلك مشكلة اللون
هذا القماش اسكنه
لاكون لوحة في زمن القبح
ينتهي البطل عليها
تماما
تماما
حين يفقد اللون متعة الابحار
ساغني يوم يستقيم
غصن الزيتون
و
ساحب لونك البني
حين يستقيم الحلم …..
…..
نور الدين بالرحمة

 

ساكتب حتى يستقيم
غصن الزيتون
حمامة
ارسمها على مشارف
القلب
اغنية
يا عاشقة القمر
البني
الحمرة لاتليق بك
وحدك انت
بلون الارض
هذا التراب ترابي
يغلف في البداية
وفي النهاية عيني
اراك من خلاله
طهر القديسة في محرابي
سأعلن اني اليك راحل
حتى لوشدني وتد الوجود
الى الوجود
ذاكرتي تحمل مسامير
دقت منذ ميلادي
في خاصرتي
وانت العناد الكبير
كم احبك حين تنسج
جدتي على منوال الصمت
خرائط منفاي الابدي
انا احمل يقين الفلاح
احفر …احفر بعيدا
بعيدا عن الشمس
دمعة طفلي تحرق
وجه االيل الهارب لليل
وانا هنا على قارعة الحلم
اربي قطط الخراب
كم كتبت حتى اعوج سقف
حجرتي
ونمت خارج دائرة الموت
قلت هذه الحياة لاتعنيني
فالفراغ يجرد المعنى
من جسدي
اكون حيث لا اكون
وتلك مشكلة اللون
هذا القماش اسكنه
لاكون لوحة في زمن القبح
ينتهي البطل عليها
تماما
تماما
حين يفقد اللون متعة الابحار
ساغني يوم يستقيم
غصن الزيتون
و
ساحب لونك البني
حين يستقيم الحلم …..
…..
نور الدين بالرحمة

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

صـــدمــــات

بقلم : أذ . عبد العالي بنلغازي / الــمـغـــرب  انطلقت صوب المستشفى، والسعادة تنتشر في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *