الرئيسية / إشارات ملونة / عاشـــوراء !

عاشـــوراء !

بقلم :عبد المجيد طعام


و هما في طريق العودة إلى منزليهما ، بعد أن فرغا من صلاة العشاء بالمسجد قال له سي عبد الرحمان :" لو تعلم الخير في صيام يوم عاشوراء، لتمنيت أن تكون كل أيام السنة عاشوراء " نظر إليه سعيد بعينين يبرق منهما ترقب المزيد فاستطرد سي عبد الرحمان قائلا :" صوم يوم عاشوراء يغفر فيه الله ذنوب سنة بكاملها ….يعني يا أخ سعيد… مهما ارتكب الإنسان من ذنوب سيغفرها الله له بصوم هذا اليوم العظيم …أنا أمثل عاشوراء بتلك الممحاة التي كنا نستعملها في المدرسة …تلك التي كنا نمحو بها أخطاءنا…سبحانك يا رب أنت الغفور الرحيم…".
قبل موعد عاشوراء بيومين ،و هو خارج من بيته صادف سعيد الطفلة أريج ذات السبع سنوات كانت تلعب بعروستها تكلمها و تحذرها من الذئاب الشرسة ، فاقترب منها أهداها حلوى صغيرة و مسح على رأسها ثم ابتسم في وجهها إلى أن استسلمت له براءتها الطفولية ،وضع يده في يدها ،و أقفل راجعا إلى البيت.
بعد لحظات معدودات ، خرجت أريج من البيت دون عروستها تحمل فقط عينين زائغتين تحدقان في فراغ مخيف ، ثم خرج سعيد بعد أن ألبس عينيه شيئا من الوقار الزائف ، يحمل على كتفه حقيبة صغيرة قاصدا حمام الحي… لقد اقترب يوم عاشوراء و عملا بالسنة يريد أن يصوم تاسوعاء و عاشوراء … يريد أن يصوم اليومين معا وهو على أتم الاستعداد ….فيهما أجر عظيم و مغفرة تمحو ذنوب سنة بكاملها ….مهما عظمت تلك الذنوب
!

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

شذرات من الحب … ليطمئن قلبك

  بـــقــــلـــم : شــيـــمـــاء أعــــلــــول – المغرب يلبسون الأحمر … يخيطون الطرقات والشوارع … يحملون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *