الرئيسية / أصداء عربية / الرباط تعيد كتابة تاريخ الفن بصيغة المؤنث وترسم جغرافية عاصمة الأنوار ثقافيا ب”بينالي “2019

الرباط تعيد كتابة تاريخ الفن بصيغة المؤنث وترسم جغرافية عاصمة الأنوار ثقافيا ب”بينالي “2019

زهرة الشرق
 
يفرد بينالي الفن المعاصر دورته الأولى ، للفن بصيغة المؤنث ، بمشاركة أكثر من ستين فنانة معاصرة ، تمثل  27 بلداً، بقطائف فنية تتمازج بين النحت  والعمارة والغناء والرقص والأدب والسينما ،  وتتقاطع تيماتها  بإشراقة  "لحظة قبل العالم" وبإطلالة الراحلة كوكب الشرق "أم كلثوم" .
 
 

وقال  السيد الأعرج، في كلمة له بالمناسبة، أن التظاهرة، التي حرصت وزارة الثقافة والاتصال على دعمها، ستكون بمثابة إعادة اكتشاف لمدينة الرباط من خلال عيون فنية متعددة الزوايا وبالتركيز على الإبداع الفني النسائي المعاصر، كنوع من إعادة كتابة تاريخ الفن بصيغة المؤنث، وفي نفس الوقت تجاوز دلالات النوع الاجتماعي، للسمو في أعالي قيم التحديث.

 

 

وأبرز المندوب العام للبينالي، الجزائري عبد القادر دماني، أن الحدث سيشبه "أرخبيلاً" من الفعاليات التي تستمر على مدار شهرين ،بحيث "ترسم خارطة ثقافية للمدينة".

 

وتواصل مدينة الأنوار زفتها لتزين  16 فضاء ثقافياً ، بتنظيم معرض  "بطاقات بيضاء" بمتحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر ، وكذا عرض  أعمال : مارسيا كور، غادة عامر، زليخة بوعبدالله، أمينة بن بوشتة، كانديس بريتز، وتالا حديد، حبيبة جهنين، وبشرى ويزكان، سيفيرين شافريي، وديبورا بنزاكين، منى جمال سيالة، ونزيهة مستاوي، وبلاك سكوير، مانثي كولا، زها حديد  ،وحضور  الفنانة منى حاطوم والشاعرة إيتيل عدنان والنحاتة سارة فافريو والمعمارية ماريا مايو.

ويؤثث فنانين مغاربية السادة : سعيد عفيفي /  مبارك بوحشيشي / صفاء الرواس /  ماريا كريم /  يوسف أوشرا / إلياس سلفاتي ،   معرض المتحف تحت عنوان "الغابة"، فضلا عن إعداد المخرجة السنيمائية المغربية نرجس النجار برنامجاً سينمائياً نهاية كل أسبوع "البينالي ".

 كما ستتيمم  خمسون شاعرة وروائية في ختام البينالي، بمحراب "برلمان الكاتبات " إلى جانب عقد ندوات تخص : "العمل على تعريف الفن" و"العاطفة التهديمية".

 

 

 

 

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

شركة SUEZ تفوز بأربع شهادات ISO في قطاع البيئة بالمغرب

زهرة الشرق ظفرت شركة  SUEZ Maroc بأربع شهادات للجودة والبيئة والصحة والسلامة والسلامة الطرقيةب ،مما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *