الرئيسية / إصدارات / الباحث المغربي قطب الريسوني يدون سيرته الذاتية في كتاب “الفراشة والمرايا “

الباحث المغربي قطب الريسوني يدون سيرته الذاتية في كتاب “الفراشة والمرايا “

زهرة الشرق 

صـــدر حديثا للأديب  والباحث المغربي "قطب الريسوني " كتاب بعنوان «الفراشة والمرايا»، وهو عبارة عن سيرة ذاتية تقع في 159 صفحة من القطـــــع المتوسط.

بأسلوب أدبي رشيق، يسترجع الكاتب ذكريات تعليمه الابتدائية ثم الثانوي فالجامعي، مستحضرا أبرز الأساتذة الذين تتلمذ على أيديهم، ومتوقفا أيضا عند فضل والده الراحل الأديب محمد المنتصر الريسوني عليه.

كما يتطرق إلى علاقته الشخصية بالإبداع الشعري ومحاولاته الأولى في النظم، التي تطورت في ما بعد إلى قصائد تدل على اكتمال الصنعة وإجادة البيان، ثم يبرز بعض المحطات اللافتة في مسيرته الأكاديمية، ومن ضمنها فوزه بالجائزة الثانية لجائزة محمد السادس للكتاب الإسلامي عن كتابه «المحافظة على البيئة من منظور إسلامي» سنة 2007، وإلقاؤه محاضرة في الموضوع نفسه ضمن سلسلة «الدروس الحسنية» أمام العاهل المغربي محمد السادس في الرباط سنة 2009، وفوزه بعد ذلك بجائزة محمد السادس للدراسات الإسلامية سنة 2010 عن كتابه «النص القرآني من تهافت القراءة إلى أفق التدبر»، إضافة إلى فوزه سنة 2012 بجائزة عبد الله كنون للدراسات الإسلامية والأدب المغربي، عن كتابه «صناعة الفتوى في القضايا المعاصرة: معالم وضوابط وتصحيحات».

ويتضمن الكتاب شهادات عن صاحب السيرة، فيقول محمد الكتاني: «أديبنا الشاعر قطب الريسوني هو ثمرة تربية والده الكاتب والشاعر المرحوم محمد المنتصر الريسوني، بقدر ما هو ثمرة قلب ذكي، لامس بأنامله المرهفة روعة البيان العربي، كما تفعل أنامل العازفين المهرة بالأوتار العجماء، فإذا هي صادحة بأعذب الألحان».

ويكتب نجيب العوفي: «سواء في مقام الشعر أم في مقام النثر، فالكاتب يكتب ويبدع بما يشبه حبر الذهب، يكتب بعبارة نصا أدبيا جزلا متينا ومبينا، هو في ذروة البيان والتبيين. وإنه لأمر جميل ومبهج أن يعيد هذا الفتى التطواني اليعربي على أسماعنا جزالة اللفظ وطلاوة العربية المفتقدين في هذه الأيام».

كما جاء في شهادة الأديب رضوان أحدادو: «أقطاب هو مجتمعة ومتوحدة في قطب واحد، فأنت كلما وقفت عند باب إلا أفضت بك وأسلمتك إلى مراق هي أفسح وأرحب، مشدودا منبهرا أمام بهاء هذه العطاءات وجدتها».

الجدير بالذكر أن قطب الريسوني عمل رئيسا لقسم الفقه والأصول في كلية الشريعة في جامعة القاهرة، وهو عضو مجمع الفقه الإسلامي في الهند، وصدر له أكثر من عشرين مؤلفا في الدراسات الفقهية والأصولية، علاوة على ست مجموعات شعرية ونثرية.

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

الكاتبة نجلاء السديري تنكب على فعل القراءة في روايتها “على رف التقينا “

زهرة الشرق إذا كان الكاتب محمد الضبع قَصَدَ من كتابة «أَخرج في موعد مع فتاة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *