الرئيسية / رحيق الأدب / نسيم القوافي

نسيم القوافي

بمهجة/ بدر الحسين

 نسيمٌ  فاحَ  من  روض  القوافي        نديٌّ  ساحرُ  النّغمات   صافي
يمرُّ على  القلوبِ   مرورَ  بدرٍ      على    الدنيا    فتبتسمُ    الفيافي
لطيفٌ  ليِّن  اللّمساتِ  عَذبٌ          كما  الحسناء  في  ثوبِ  الزفافِ
يُثيرُ  الحُسْنَ  في   خدّ  الأقاحي       ويوقظُ  في  الروابي   كلَّ   غافي
يصافحُ   هدْأةَ   اليَنْبوع   شوقاً        فيرقُص  ماؤه..  والعشقُ   خافي
يشكّلُ  من  جميلِ  النجم  عقداً        ويكتبهُ   على    جِيد    العفافِ
وينسجُ  من  شجون  الليل لحناً        فيصحو اللحنُ من طعم السّلافِ

نسيمَ  الشّعرِ، كم  يهواك  قلبي        ويهواكَ   الوريدُ   من   الشَّغاف
فبُعدك عن  رياضِ  الروح  سُقمٌ        وهجرُك  يا  ندى  بدءُ  الجفافِ

رَوِيُّكَ  مثل  شهدِ  الوردِ  طعماً        وصَدْرُكَ  مثمرٌ   حلو   القطافِ
تطيرُ    إليك    أشواقي   كخلٍّ        رأى    محبوبه     بعد     التجافي
كعصفورٍ رأى  في  القفر غُصناًً        فطارَ    إليه    مبحوحَ    الهُتافِ

نسيمَ  الشّعر  غَنّ  النّبضَ بيتاً       وخلِّ  الوزنَ  مِن  بحر   التّصافي

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

أحب الجمال

بمهجة الشارع اليمني د. عبد الخالق الرداعي               سألت الحبيب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *