الرئيسية / إليك آدم / فن إدارة الوقت

فن إدارة الوقت

أ. إبراهيم عبدالله العريني

عندما نتحدث عن إدارة الوقت فلابد و أن تسأل نفسك أولاً ما الفرق بين الناجحين وغيرهم ؟ و لماذا إستطاع بعض الأشخاص أن يسودوا العالم وأن يتركوا بصمة لهم فى كل جانب ، فى حين أن كثيرا منا إلى الآن لم يحقق إنجازاً واحداً يرضيه عن نفسه أو عن حياته.

ما أظنه فارقاً هو التعامل مع الوقت ، الوقت الذى هو فى الأساس عمرك وحياتك ، الوقت الذى بيدك أن تجعله كنز ثمين أو سيف يقطع عمرك ويذهب هباءاً منثوراً ، بيدك أن تجعل من عمرك أعماراً كثيرة ، وبيدك أن تجعل يومك سجلاً حافلاً بالإنجازات ، بيدك أن تضع بصمتك أو تكون لاشيء ، ذلك فقط بالتخطيط والتنظيم وإدارة الوقت .

فن إدارة الوقت :

عليك أن تتعلم كيف تخطط لوقتك ، كيف تستثمره جيداً ، عليك أن تحاول مرات ومرات إلى أن تستطيع التحكم والإنجاز و إليك بعض النصائح التى تعينك على إدارة الوقت بشكل جيد.

كيفية إدارة الوقت بخطوات محددة

• حدد أهدافك من اللحظة الأولى ، إجعل لنفسك أهدافاً يومية وأسبوعية وسنوية ، واجعل لكل هدف وقتاً زمنياً لاتتعداه .

• كافئ نفسك على الإنجازات الصغيرة ، التى قمت بها فى الوقت المحدد لها  فذلك سوف يعينك على المواصلة والإستمرار .

• قسم أجزاء اليوم بشكل متساوٍ متزن ، بمعنى أن يكون هناك وقت لنفسك ووقت للعائلة ، ووقت للأصدقاء ، ووقت للعمل والإنجاز ، حينها ستشعر بالتوازن والرضى .

• أكتب المعوقات التى تبعدك عن أهدافك ، ركز بها جيداً ، ولا تدعها تسيطر عليك ، فمن تعرف على عدوه أمن شره .

• ومن أهم ما يعينك على إدارة الوقت ، هو إجتناب التأجيل والمماطلة ،لاتدع نفسك تسيطر عليك ، لأن النفس غالباً تميل إلى الراحة والتهرب من العمل  ولكن اقنع نفسك بأن ما ستؤجله اليوم ، سيكون عبئاً ثقيلاً على مهام الغد .

• خصص وقتاً للراحة ، للتأمل ، أو حتى للاشيء ، ولا تعتقد أن هذا من تضييع الوقت ، الغريب أن الإنسان كلما حصل على الراحة ، كلما كان أكثر قدرة على العمل والإنجاز ، المهم فى ذلك أن تكون متوازناً بلا إفراط أو تفريط .

• إحذر من لصوص الوقت ، ففي عالمنا هذا قد أصبحت مواقع التواصل الإجتماعي من أكثر ما يلهيك ويسرق منك الوقت ، أنت من يحدد ، بيدك أن تجعلها نافعة تزيد من معرفتك وإدراكك ، وبيدك أن تجعلها بلا فائدة ولا نفع

• إبدأ يومك باكراً ، فلا تدري كم من البركة ستتخلل يومك ، ولاتنسى قول الرسول صلى الله عليه وسلم : ( بورك لأمتي فى بكورها ) .

وفى النهاية إعلم جيداً، أن عمرك ماهو إلا مجموع الدقائق والثواني التي ذهبت ، فابدأ من الآن ، قبل فوات الأوان و اعلم أن التخطيط والتنظيم و إدارة الوقت ، كلها عادات يمكنك إكتسابها ، وستتحول لديك إلى ثوابت فقط إذا إعتدت على ممارستها بشكل منتظم .

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

الصداقة وتوسيع آفاقنا الفكرية

د. زيد بن محمد الرماني إنَّ كل يوم يمر علينا، يحمل معه عشرات الفرص لاتخاذ أصدقاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *