ارقصي

بمهجة الشاعرة/ جميلة شحادة

أُرْقُصي؛ أُرْقُصي؛ ولا تَخشي العيونْ
حَلِّقي؛ وَبعبيرِ أنفاسِكِ، عانِقي وَهْجَ النجومْ
دَعِي عنكِ القلقَ وقبِّلي ثغرَ الصُبْحِ
فَلا حالٌ باقٍ، ولا حزنٌ يدوم
****

أُحْضُني أيامَكِ، واتْرُكي ما فاتَكِ
وغَنِّي معِ الأطيارِ للنورِ، للزهورِ، للحبِّ والحياةِ
واخلَعي ثوبَ الهُمومْ
لنْ تقطِفي ثماراً منْ شَجَرَةِ البؤسِ
ولنْ تحصدي الجَنى، منْ جفافِ الكرومْ
****

لَمْلِمي قطراتِ الندى عنْ ثيابِ الصيفِ
ومنْ ربوعِ الاحلامِ تنفَّسي، طيبِ العطرِ
وصَلّي للحبِّ عندَ الظهرِ، وعندَ العصرِ
وأقيمي الليلَ، ورَتّلي لحناً رؤومْ

فما دامَ كرْبٌ، ولا دام عُسرٌ،
ولا دام ليلٌ، ولا حظٌ مشؤومْ

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

العلاقة بين التربية والثقافة: إشكالية الممارسة والتطبيق

د. معاذ عليوي يعدُّ الإنسان صانع الثقافة وحاملها وناقلها من جيل إلى جيل، وهذا لن يتم بمعزلٍ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *