الرئيسية / رحيق الأدب / ورقة من ملف الاعترافات
الأديب المغربي الكبير محمد علي الرباوي

ورقة من ملف الاعترافات

د.محمد علي الرباوي

عِشْتُ عُمْري تَائِهاً وَسْطَ الْفَلاَةِ

تُحْرِقُ الأَيَّامُ صَفْصَافَةَ ذَاتِي

وَتَحُطُّ الرَّمْلَ فَوْقِي.. وَأَنَا

عَبَثاً أَبْحَثُ عَنِّي فِي حَيَاتِي

كُلَّمَا أَعْطَيْتُ للشَّمْسِ يَدِي

قَدَّمَتْ نَفْسِيَ أَشْهَى النَّغَمَاتِ

وَٱرْتَمَتْ سَكْرَى تَهَادَى وَحْدَهَا

كَالنَّدَى بَيْنَ شِفَاهِ الزَّهَرَاتِ

وَأَنَا أَنْشُدُ أَلْحَانَ الْهَوَى

بَيْنَ عَيْنَيْهَا وَأُهْدِي أُغْنِيَاتِي

وتَرَاءَيْتَ لِعَيْنِي بَيْنَمَا

كُنْتُ – مَوْلاَيَ – بِبَحْرِ الظُّلُمَاتِ

وَتَرَاءَيْتَ أَخِيراً مَوْجَةً

مِنْ ضِيَاءٍ وَجَلاَلِ الْحَرَكَاتِ

أيْقَظَتْنِي..حَمَلَتْنِي مِِنْ يَدِي

نَقَشَتْ فَوْقِي رَبِيعَ الوَمَضَاتِ

ثُمَّ حَطَّتْنِي عَلَى سَطْحِ الْمُنَا

عَاشِقاً يَلْقَاكَ فِي كُلِّ صَلاَةِ

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

عيون اللوز

بمهجة الشاعر/ عبدالعزيز أبو شيار ا(لمغرب) أيا زهرا حكى ثغر ابتسام أيا نورا كما بدر التمام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *