الرئيسية / إليك آدم / سماعات الأذن اللاسلكية والهواتف الذكية فضاء خصب لتكاثر الجراثيم

سماعات الأذن اللاسلكية والهواتف الذكية فضاء خصب لتكاثر الجراثيم

زهرة الشرق 

نبه الأستاذ المساعد في قسم المعلوماتية “بليخانوف”، ألكسندر تيموفييف ،إلى  الخطر الصحي الذي  تشكله سماعات البلوتوث المقلدة  ،التي تصدر موجات كهرومغناطيسية في المنطقة المجاورة للدماغ. 

وأشار العلماء  إلى أن سماعات الأذن اللاسلكية يمكن أن تسبب سرطان الدماغ ،كون  البلوتوث  مصدر مجال كهرومغناطيسي خطير .

وحذر مركز الوقاية والسيطرة على الأمراض الأمريكي  CDC من التهاون في  تنظيف كل الملحقات الإلكترونية ،بما فيها سماعات الأذن أو الرأس لتشكيلها خطرا بليغا في التسبب بالإصابة بفيروس كورونا .

لذلك وجب مايلي:

-يجب تنظيف رؤوس سماعات الأذن ، باستخدام  خلة أسنان أو مشبك ورق أوقطعة قماش مبللة بالكحول  جيدا، ومحاولة تنظيف الثقوب بحرص. 

 

-بالنسبة إلى الجسم الخارجى، استخدم  قطن ناعمة  ولا تقوم استخدام الصابون أو المبيّض أو أي محاليل تنظيف أخرى من أي نوع على أجهزة AirPods، ويعتبر الكحول الإيثيلى بنسبة 70 % أفضل.  

 

ووفقا لما ذكره  موقع "WIRED "، أن بعض الدراسات أظهرت أن شاشات الهواتف الذكية تعد أرضا خصبة لتكاثر الجراثيم التى تسبب العديد من الأمراض المعدية مثل الإنفلونزا.

لذا وجب تنظيف وتعقيم شاشة الهاتف الذكي بشكل يومي، باستخدام قطعة قماش ذات ألياف ناعمة .

 

ومع انتشار فيروس كورونا المستجد، قامت شركتي ٱبل جوجل بتحديث إرشاداتها حول كيفية الحفاظ على الأجهزة المحمولة نظيفة وخالية من الجراثيم.

 

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

معايير السلامة النفسية

أذ. خالد محمد الشهري اهتمَّ علم النَّفس في الفترات الماضية بدراسة المشكلات النفسيَّة، وتصنيف الأمراض النفسية.وكانت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *