الرئيسية / إليك حواء / حمية البحر الابيض المتوسط ….الرفيق الأمثل لسلامة صحتك

حمية البحر الابيض المتوسط ….الرفيق الأمثل لسلامة صحتك

زهرة الشرق

حمية البحر الابيض المتوسط نظام غذائي متوازن ،غني بالفيتامينات والمعادن ، صمام أمان للقلب والشرايين، قائم على الخضر والفواكه فضلا عن الحبوب الكاملة والأسماك، يعد الغذاء الأمثل الموصى به من طرف خبراء التغذية ومنظمة الصحة.

تم اعتماد النظام الغذائي عام 1990 م، وتعزى التسمية الى انتمائه للدول  المطلة على البحر الابيض المتوسط ، التي تعتمد على عادات صحية في نمط العيش.

وقد اعترفت اليونسكو بهذا النمط الغذائي باعتباره التراث الثقافي غير الملموس لإيطاليا واليونان وإسبانيا والمغرب في 17 نوفمبر 2010.

 ويوصى بتناول 5 إلى 7 حصص يوميا من الخضر والفراكه باعتبارها مصدرا غنيا بالمعادن والفيتامينات والألياف، مع تعزيز هذا النظام الغذائي بالبقوليات والحبوب الكاملة ، إلى جانب الأسماك لاحتوائها على أحماض أميغا3 .

ويعد زيت الزيتون مصدر أساسي للحمية لتوفره على الدهون الغير مشبعة الأحادية مما يساعد على خفض الكولسترول السيء في الجسم و تعزيز صحة القلب والشرايين.

وفي هذا الصدد، أفادت الدكتورة جيسيكا برتفيلد، عن مستشفى غوتليب بولاية إلينوي، بامريكا "نعلم أن الأحماض الدهنية مثل أوميغا 3، الموجودة في الأسماك وزيت الزيتون والدهون غير المشبعة الأحادية لها تأثير مضاد للالتهابات والتي تحد من مخاطر أمراض القلب والسكتة الدماغية، وبالتالي فمن المنطقي أن حمية البحر الأبيض المتوسط يمكن أن توفر فائدة دفاعية ".

وحسب مديرة قسم علم الأوبئة والتطبيقات السريرية، الدكتورة إميلي تشيو، فإن الأشخاص الملتزمون بحمية البحر الأبيض المتوسط انخفض لديهم خطر ضعف الوظيفة الإدراكية بنسبة تقدر ما بين 45٪ إلى 50٪ مقارنة بالأشخاص الذين لا يتبعون أي حمية.

وأوصت  تشو  بتناول الأسماك مرتين أسبوعيا مما أدى إلى انخفاض مستويات الزهايمر بعد عشر سنوات من الدراسة، حسب "سي إن إن".

و تعد حمية البحرالأبيض المتوسط ، الخيارالأفضل لتفادي السمنة ، وفي هذا الصدد أوصى خبير التغذية المغربي نبيل العياشي مايلي:    

1- تجنّبي تناول الأطعمة المقلية بالزيت، كالبطاطس مثلاً، والمحليات الصناعيّة والسكر.

6 – احترمي التنوّع الغذائي، بالإكثار من تناول الخضر والفاكهة، بما فيها المجففة، نظراً إلى غناها بالألياف.ولا تغفلي أبداً عن الحبوب الكاملة التي تساعد في خفض "الكوليسترول" والحفاظ على معدّل السكّر في الدم.

3- مارسي الرياضة بمعدّل 4 مرات في الأسبوع، كالمشي لمدة 15 دقيقة في اليوم الأول، ثمّ الانتقال على نحو تدريجيّ إلى 30 دقيقة أو أكثر، بعد ذلك، حسب قدراتك.

4- تجنّبي تناول المكمّلات الغذائية والإكثار من تناول الوجبات الغنية بالدهون.

5- ابتعدي عن الحميات غير العلميّة.

6- إلجئي إلى استشارة ذوي الاختصاص، لأنّ إنقاص الوزن عمليّة سهلة. ولكن الصعب هو في كيفيّة الحفاظ على الوزن المثالي، بعد التخلّص من الكيلوغرامات الزائدة؛ علماً أن الكثيرين يلجئون إلى حميات جاهزة، من دون أن يُدركوا المضاعفات الخطيرة التي قد تنتج بعد ذلك، كإصابتهم بفقر الدم وأمراض الكلى.

7- اتّبعي نظاماً غذائيّاً صحيّاً مناسباً للحفاظ على الوزن المطلوب، من دون أضرار؛ فالمهمّ بعد الحمية هو عدم استرجاع الجسم للوزن الذي فقده.

8 إقرئي محتويات بعض السلع قبل شرائها، من أجل معرفة عدد السعرات الحرارية، لا سيّما بالنسبة إلى المصابين بالسمنة.

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

الفوائد الصحية والجمالية لحليب جوز الهند

د هبة الجبالي يعد حليب جوز الهند بديلاً صحياً لذيذاً لحليب البقر، ويأتي من ثمار جوز الهند البني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *