الرئيسية / عبق التراث / قصر جوبلي ..كنز من الهدايا الفاخرة والتحف الملكية النادرة لقادة العالم

قصر جوبلي ..كنز من الهدايا الفاخرة والتحف الملكية النادرة لقادة العالم

إيمان سعيد 

ماذا تعرف عن تاريخ «قصر جوبلي» الوطني للإمبراطور هيلا سيلاسي الذى يصفه العالم بأنه كنز الهدايا والتحف الملكية؟.. يقع  القصر وسط العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، ويضم بداخله مجوهرات باهظة الثمن، وأدوات غير عادية وكنوز ثمينة من بينها صور تذكارية للملوك والزعماء الذين زاروا البلاد في ذلك الوقت من مختلف أنحاء العالم.

ولأول مرة، كشفت إثيوبيا عن قصة عجائب هدايا ملوك وأباطرة إثيوبيا خلال الـ80 عاما الماضية بقصر "جوبلي الوطني"، الذي بني في الفترة 1930- 1974 بمنطقة "فل وها" وسط العاصمة أديس أبابا، حيث يحتضن مقتنيات ثمينة وغالية من الذهب والمجوهرات كانت هدايا تقدم لملوك وأباطرة إثيوبيا خلال القرن الماضي.

ويضم القصر قائمة كبيرة من الهدايا التى تشمل مجموعة من الأواني والمستلزمات الشخصية والمعدات الترفيهية للإمبراطور وأسرته، والتي نالت نصيبها من الذهب والمجوهرات أيضا، فضلا عن الجودة العالية في صناعتها.

هذا بالإضافة إلى نسخة من الكتاب المقدس مغلفة بالذهب أيضا، كما صممت الأدوات وقطع الأثاث المختلفة من المنحوتات الفريدة بدقة فائقة، مثل مقعد تقليدي منحوت من شجرة واحدة كان هدية لملك "جيما" أباجيفار".

أما صور الرؤساء والزعماء والملوك والأمراء الذين زاروا إثيوبيا في تلك الفترة، فقد أفردت لها مساحة خاصة داخل القصر أضفت على المقتنيات بعدا جماليا آخر ومعنى من معاني الإرث وعبق التاريخ.

وأيضا  صورة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، القائد المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة، والزعيم الهندي مهاتما غاندي، ومارتن لوثر كينج، إلى جانب العديد من الزعماء ورؤساء الدول، الذين زاروا إثيوبيا بعد التحرر من الاستعمار.

وكذا  خزانات وحافظات مرصعة بالذهب والمجوهرات  ومجلدات الصور التذكارية لرؤساء وملوك العالم وقتها.

عن ZAHRATACHARK

شاهد أيضاً

البكبوكة ..طبق راسخ لدى الأسر الوجدية في عيد الأضحى

  بقلم : د . الحسين العوان / قــطــر يعد طبق "البكبوكة" من العادات والتقاليد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *