الرئيسية / رحيق الأدب

رحيق الأدب

لوحة صماء

بمهجة أذ.منى عبادة   لأولِ مـرةٍ مـنـذُ وجـودى بـالـحـيـاةْ   أرى الـدنـيـا وكـأنـَّهـا  لـوحةٌ صـمـاءْ  وشـوارعُ مـديـنـتـِنـَا  خـالـيـةٌ مـن الأحـيـاءْ  الـصـمـتُ يَـلُـفُ كـلَ الأنـحـاءْ  لا صـوتَ يـُسْـمـَعُ فـيـهـا سـوى  نـبـاح الـكـلـب الـذى  يـُشـبـِهُ الـعـواءْ أو نـقـيـق الـضـفـادعْ  وصـوت مـواءْ كـنـا نـضـج بـضـجـيـجِ الـمـدنْ بـالـنـهـار وبـالـمـسـاءْ   كـانـت تـُزعـجـُنـا أصـوات الـنـاسْ ونـنـعـتُهُـم بـأنـَّهـم …

أكمل القراءة »

طاب العيد

  أذ.مصطفى صالحي – المغرب هذا يومكم ويومكم عيد فطاب اليوم وطاب العيد سر الورى وربكم يعيد  عليكم عيدا هو العيد السعيد هذا المركب بكم يميد في موج بحر زبده تصعيد هذا أب ليله تسهيد وتلك أم دعاؤها تمهيد لكل يوم تسابيحه تشهيد وهذا ساهر عليكم معيد قفر الطريق بساطكم …

أكمل القراءة »

إن أردت !

جميلة شحادة إنْ أردتَ إنْ أردتَ أنْ تضيءَ حلكةَ أيامِهم كُنْ شمسا، تسكب أشعتَها في شرايينهم فينقشعُ اللونُ الأزرق عن صفائحَ دمِهم ويزغردُ ماءُ الحياةِ، في عروقِهم   إنْ أردتَ أن تنيرَ ليلَ القفارِ كُنْ وميضَ النجومِ في وسطِ السماء يسرقُ من الليلِ عتمتَه ويخلعُ رداءَ الجهلِ، عن البؤساء   …

أكمل القراءة »

سيدة الخصب

  جميلة شحادة   هذا الرحيقُ الذي لملَمَتْه منْ حقولِ الزهرِ أَمَا حانَ قطافُه شهْدا؟   وذاكَ الأحمرُ القاني، الذي ينسكبُ في ساحاتِ الوهْمِ أَمَا حانَ تبخرُهُ، لتزهرَ الأرضُ ورْدا؟   أَمَا حانَ لشقيَّ الروحِ، أنْ يهْدا؟ وتاجرُ الشرِّ معْ شيطانِهِ، يُلغي عَقْدا؟   أَمَا حانَ لسارقِ الفجرِ ان يعترفَ؟ …

أكمل القراءة »

رحلة إلى عالم الخيال

  د. حياة محمود   في عالم الجَمال و الخَيال، وفي دنيا تلمع فيها الأشياء و تكون القلوبُ بأحسنِ حَال، هُناك حَيث تُغمض عينيك فلا ترى السواد، ولكنك ترى النور المتعدد الألوان، و ما أن تفتح عينيك مجدداً ترى النور نفسه لكنه ينتشر في كل مكان، يدور حولك،يقترب منك، يُعانق …

أكمل القراءة »

سنابل ومناجل

  شميشة غربي  ها نحن عرائس الحُقول…. نتمايل على طقوس الاخضرار… تتعالى رؤوسُنا شامخة؛ نَقْطفُ النُّجومَ مِنْ أعْيادِ السَّماء نسْكبُ عبيرَ الصّباحِ والمَساء… يَحْتضِنُنا عَزْفُ الهواء… وخصْلةٌ من شمْسٍ دافئة تتهادى على أطرَاف العُشب… تُداعِبُ النايَ الحَزين… ها نحْنُ سنابل الحُقول… عرائس الاخضرار… فِتْنة الأنْظار والأسْحار.. على بساطٍ من الأنوار؛ …

أكمل القراءة »

لأجلك أهدي أحيلى الورود

  حاتم الجوعية لأجلكِ أهدي أحَيْلَى الوُرود سأبقى صبيَّ الحياةِ العنيدْ لاجلكِ أهدي أحيلى الورودْ بعيدِكِ أمِّي سيحلو النشيدُ فعيدُك ِ فَجرٌ لحلمي الوليدْ أطيرُ غرامًا واٌمضي اليكِ أوَدُّ… أوَدُّ عناق الوجودْ كفاحُكِ نَوَّرَ دربَ الشُّعوبِ وأهدَى الشّراع َ الطريقَ الشَديدْ فكُلُّ غرام ٍ يبيدُ وَيفنىَ سِوَى حُبِّنا ثابتٌ لا …

أكمل القراءة »

شيء ما يشبهني

  سلوى أبو مدين -الجزائر    هي التي حوَّلت خوفي إلى لعبةٍ أعبثُ بها علّمتني كيف أقطفُ النجوم وأملأ بها سلّتي إنها أمي الخوفُ يتدلّى كقرطٍ من أذني رغم الكابوس المرتعش فوقَ جرح بارد رغم الدمع الشاحب سأسرق ضحكة من شفتي طفل نقرٌ على نافذة العالم أغفو على أرقه الدهاليزُ …

أكمل القراءة »

يا ملاكي

  حسن حسين التلسيني- العراق  رَحَلَ الحُسْـنُ عن مُحیّـَـا الصبــــاحِ وطوى ظھــرَهُ سعیـــــرُ النـــواحِ بقي البــدرُ دون بیـــــض الجنـاحِ وأسیـــراً غدا لعصـــــف الریـــاحِ وذوى اللیلُ رغـم نبـــض الكـفاحِ وھــوى النجم بیــن فـكِّ البـطاحِ وارتـدى الحَرْفُ سـودَ سودَ الوشاح والھـوى شـاخ من جــراح الجـراحِ ***** یاملاكي ویانشــــید الأقــــــاحِ یاســـلامَ الضیــاء في …

أكمل القراءة »

أغنية أمي

بمهجة الشاعر المغربي الدكتور محمد علي الرباوي   أُمِّي.. حِينَ تَصَدَّرَ أَوْرَاقِي  ذَاتَ خَرِيفٍ رَقْمُ التَّأْجِيرِ  وَأَمْسَى -إِمَّا ٱتَّسَقَ القَمَرُ العَاشِقُ إِمَّا غَبِِشَ اللَّيْلُ الْمَعْشُوقُ- يُزَاحِمُ كُلَّ حُرُوفِ ٱسْمِي الْمَكْسُورِ وَأَصْبَحْتُ أُنَاقِشُ جَهْراً مَا تَحْمِلُهُ أَعْمِدَةُ الصُّحُفِ الْيَوْمِيَّةِ  قُلْتُ- وَلَوْ لَمْ يَكُ لِي فِي الْبَنْكِ رَصِيدٌ-: اَلآنَ كَبِرْتُ وَصِرْتُ أَنَا …

أكمل القراءة »