الرئيسية / رحيق الأدب

رحيق الأدب

شتاء العذارى

بمهجة الشاعر المغربي بوجمعة لكريك    **شتاء العذارى**   عِمْتَ مساءً أيها العنيد قد قَبِلْتَ فاكهة الفراقِ عَلِمتُ … كم من العَبرَاتِ هَوَتْ كالرُطَبِ جَفَ حُلْوُهَا  على قَفْرِ الوَسائِدِ فتَبَّاٌ للعَصُوفِ مُسْقِطُهَا و تَبَّاً لي مَا كُنْتُ هنا لِجَنْيِهَا… و كل سَلْوَايَ صُورَةٌ تَلُوحُ لي كالنُبُوءَةِ و أَنَا  كالحُطَامِ مِلْءَ …

أكمل القراءة »

على خطى البوصري

   بمهجة الشاعر المخضرم أذ.أحمد حضراوي    حَللَـْتَ نـُوراً محَا الآهَــاتِ فيِ الظُّلَمِ  صَحَتْ بِـهِ كُلُّ عَذْرَاءٍ عَـلَى حَشَمِ طَوَتْ فِرَاشَ هَوىً مَدَّتْ بِسَاطَ هُدىً  تَسْبِيحَـةُ اللَّيْلِ صَـارَتْ فِتْنَةَ النَّهَمِ عَذْرَاءُ قَدْ بَسَطَتْ ثَوْبَ الذُّنوُبِ وَمَا  نالـتْ بحُبِّكَ غَيرَ الصَّفْحِ عَنْ أثمِ ترجُوكَ حبّاً وقدْ سالَ المدَادُ عـلىَ  طيّ الكتابِ …

أكمل القراءة »

تبدأ مسيرة حرفي …شعرا من الصحراء وإلى الصحراء

بمهجة الشاعرة المغربية هند خوشة (لجلالته .. رِسالة من إبنته ..!) إصدح بِها.. سيفا بوجهِ رِقابِها.. إصدح بِها.. نارا بحُضنِ ذِئابها.. يا سيدَ الصحراءِ يا مَلِكَ الإبا يا مُشرِقا ورِداءُ عِزِكَ مغرِبا إني أراكَ كما الربيعْ.. لتُربِها.. قُلها بصوتٍ .. لا يُردُ لهُ صدىْ .. صحراءُ للمغربْ.. ومغرِبُها لها.. نادوا …

أكمل القراءة »

نافذةٌ يتيمةٌ على الريح …!

    بقلم الأديب المغربي محمد آيت علو.   1- وماذا كنا نكون غير إحساس مكتهل، وتجاعيد أيام، وبقايا حرمان، وملحمة عشق خرافي، وروح يملكها النزيف، كأس مهانة، يزرعنا التيه في غياهب النسيان، ترسمنا الثانية مجرد إطار لصورة إنسان، نحن الذين كنا ننتظر طيفا يخيط خرق الحال، يبددنا ويرشح قلبنا …

أكمل القراءة »

مطر ليس كالمطر

بمهجة الشاعر المغربي:عبد الحق حسيني يغسل المطر سقفي هذا المساء عبثا، يغسل ذاكرتي عدة مرات يزرع بها قطرات تشبه آخر الكلمات. كل خطوة خطوناها بين أشجار السنديان، في فصل الخريف، كانت ترسم تاريخنا تنزع منه الحقد، تزرع مكانه نباتا يمحو آثارنا، بينما أعين العصافير تسترق وشوشاتنا، هكذا كانت تُكتب القصائد …

أكمل القراءة »

شكوى اليتيم

   بقريحة الشاعرة آمنة برواضي – المغرب         أنام والدمعة على الخد مشتت الفكر والروح لا أدري. أكان الناس في غفلة عني!؟ أم ترى قُلوبَهُم تحولت إلى صخر؟ أنا اليتيم، الذي ينتظر منكم لمسة اليد. الفقر لا يعتقني. الشكوى تلازمني. الضياع يرافقني. والحزن استوطن الأعماق مني لما القهر والحرمان؟                       أتساءل …

أكمل القراءة »

أحــــــلام الــــشــارع

  بقلم :مصطفى صادق الرفاعي على عتبة "البنك" نام الغلام وأخته يفترشان الرخام البارد، ويلتحفان جوا رخاميا في قره وصلابته على جسميهما. الطفل متكبكب في ثوبه كأنه جسم قُطّع ورُكمت أعضاؤه بعضها على بعض، وسجيت بثوب، ورمي الرأس من فوقها فمال على خده. والفتاة كأنها من الهزال رسم مخطط لامرأة، …

أكمل القراءة »

عـيـــون اســتـــوائـــيــــة

بمهجة الشاعرة مـنـى عـبـادة عـيـون اسـتـوائـيـة عـيـنـانِ كـخـطِ الإسـتـواءْ إنْ أَطـلـتَ الـتـحـديـقَ فـيـهـما تـحـتـرقُ بـنـارِالإغـواءْ فـيـهـمـا……. سِـحـْرٌ وغـُمُـوضٌ وإبـاءْ عـيـنـانِ كـمـحـيـطٍ مـهـمـا شـَرِبـْتَ مـنـهُ لاتـشـعـرُ بـالإرتـواءْ فـتـحـاولُ الاسـتـذَادَةْ  فـتـغـرق فـيـهـمـا أو تـتـلاشـى كـسـحـابـةٍ فـى الـسـمـاءْ عـيـانـانِ كـبـحـارِ الـعـسـلْ وقـصـائـدِ الـغـزلْْ ودوحـةِ يـاسـمـيـنٍ غـنـاءْ آهِ مـن هـذى الـعـيـونِ الـنـجـلاءْ ومـن تـلـكَ …

أكمل القراءة »

صـــدمــــات

بقلم : أذ . عبد العالي بنلغازي / الــمـغـــرب  انطلقت صوب المستشفى، والسعادة تنتشر في ربوع جسدي المعطر بأمل العيش كما أريد، العيش على نغمات نبض محبوبتي "عفة" والتي لم يعد يفصلني عنها سوى دقائق معدودة، حينها لم أتمالك نفسي  كأني تشكلت  من قطرات غيث أو من أنفاس السعادة، ها …

أكمل القراءة »

بوح و انتعاش …

بقلم الكاتب المغربي :أذ / مـــحـــمـــد آيـــت عــلـــو / الــمـــغـــرب      رجــلان لا أعرفهـما، وصاحـب اللحـية الكثـيفـة لـم أره من قبـل، والرجل المهيــب ملامـحـه توجعني، أما الأقرع فوجهـه ليس بغريب عنـي…  وأنامل صبيـة تداعب سيجارة مرتاعـة فيما يبـدو من الرجال، ملسـوعة، مبعثرة الكيـان، مـن العـزلـة  وغـدر الرجال، ومن الضيـاع …

أكمل القراءة »